أعلنت هيئة الطرق والمواصلات عن أن عدد الذين ساهموا في مبادرة "درهم خير"، حتى الآن ومنذ اطلاقها شهر يوليو الماضي، بلغ 30 ألف متعامل، ممن استخدموا خدمات الهيئة الذكية، سواء في تجديد ملكية المركبات، أو تجديد رخصة قيادة، أو دفع مخالفات.
وأكدت الهيئة أن هذا العدد، الذي بلغ 30 ألف متعامل يعتبر كبيراً مقارنةً بالفترة الزمنية التي تم فيها تدشين المبادرة، مما يعكس الروح الإيجابية التي يتمتع بها متعاملوها عبر خدماتنا الذكية من ناحية، ويجسّد رضى الناس عن إنجاز هذه الخدمات بالوسائل الذكية، الأمر الذي دفعهم إلى الاستجابة الخيّرة لهذا العمل الإنساني، ومشاركة الهيئة في مبادراتها الخيرية من ناحية أخرى، خاصة أن المساهمة في مبادرة "درهم خير" عمل اختياري وتطوعي، لا إلزام فيه، وهي تندرج تحت المبادرة الكبرى "محفظة الهيئة للخير" الرامية إلى دعم مبادرة الدولة بجعل عام 2017 عاماً للخير. 
وأوضحت الهيئة، أن مبادرة "درهم خير" استهدفت شرائح الجمهور الذين يتعاملون مع خدماتنا الذكية في تجديد ملكيات مركباتهم، وتجديد تراخيص السياقة، ودفع المخالفات، و أن ريع المبادرة يذهب لتطوير وسائل النقل في الدولة الفقيرة التي تحتاج المساندة في هذا المجال، وهو أحد أهداف "محفظة الهيئة للخير"، التي تعمل، من خلال محاورها السبعة، على دعم المجالات الثقافية، والتعليمية، والعمل التطوعي، وأعمال الخير في منظومة وسائل النقل،  وأنها عززت "درهم خير"، بتوفير وسائل تقنية للتبرع الاختياري من خلال تطبيق هيئة الطرق والمواصلات، وتطبيق "دبي درايف "،  والموقع الإلكتروني www.rta.ae عند إنجاز كل معاملة إلكترونية في التصنيفات السابقة، وأنه تم توفير صفحتين باللغتين العربية والإنجليزية على التطبيقين، مما يـُسهّل إجراء التبرع لمن يرغب بالمساهمة في دعم هذا التوجه الخيري، الذي يمثل هدفاً استراتيجياً للهيئة بوصفه تجسيداً لرؤية وتوجهات قادتنا على أرض الواقع.