نظم فريق فخر الوطن التطوعي، مساء أمس الأربعاء، في دار رعاية المسنين بالشارقة، احتفالية بعنوان "وناستهم وناستنا"، وذلك بهدف إدخال البهجة إلى نفوس الآباء المسنين في الدار.

حضر الاحتفالية عضو المجلس الوطني الاتحادي سعادة سالم النار الشحي، والفنان سيف الغانم، بالإضافة إلى جموع غفيرة من الإعلاميين والأسر وطلبة الجامعات. 

وبدأت الفعاليات بعرض "الرزفة الحربية" التي قدمها نجوم فرقة دبا الحربية، أعقبها فقرة عزف على آلة العود وفقرة غنائية، ومن ثم ألقى سالم الشحي كلمة أكد فيها أن رعاية المسنين والاهتمام بهم واجب على كافة أفراد المجتمع، ووصية أوصت بها القيادة الرشيدة التي لم توفر أي جهد لدعم هذه الفئة، وأشار إلى دورها في تربية الأجيال وبناء المجتمع، متمنياً لها دوام الصحة والعافية.

من جانبه توجه سيف الغانم بالشكر إلى القائمين على هذه الفعالية، مشيداً بالجهود الكبيرة التي تبذلها دولة الإمارات في دعم المسنين إلى جانب الاهتمام بهم من خلال إنشاء دور الرعاية وتكريمهم في شتى المحافل.

بدورها شكرت عبير عبيد الضباح، رئيس فريق فخر الوطن التطوعي، كل من أسهم في إنجاح الاحتفالية، كاشفة عن سبب تأجيل الفعالية -التي كان من المزمع عقدها في الأول من أكتوبر تزامناً مع اليوم العالمي لكبار السن - والمتمثل بوفاة أحد الآباء المقيمين في دار الرعاية، راجية له المغفرة والرحمة.

وأضافت الضباح: "إن غايتنا تحققت اليوم في رسم الابتسامة على شفاه آبائنا وإسعادهم، فهم من بذل الغالي والنفيس خلال شبابهم .. وإن ما نعيشه اليوم من سعادة لم تكن لولا عطاءهم وإخلاصهم ومحبتهم التي غرسوها في نفوسنا".

وعلى هامش الاحتفالية عرضت جمعية شمل للفنون والتراث الشعبي والمسرح عدداً من المنتوجات اليدوية والمأكولات الشعبية بهدف الحفاظ على الموروث الشعبي الإماراتي، كما وزعت الجامعة الأمريكية في الإمارات الهدايا على المسنين، واختتمت الفعاليات بتناول العشاء والحلوى بهذه المناسبة.