يفتتح ثلاثة نجوم سينمائيين من الدول العربية والأجنبية مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل الذي يقام في الفترة ما بين 8-13 أكتوبر الجاري، في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، وتنظمه (فن) المؤسسة المتخصصة في تعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة.

ويسعى كل من الممثل الكندي الطفل جاكوب تريمبلاي، ومنتج الأفلام السينمائية الإماراتي علي مصطفى، ورائد أفلام الرسوم المتحركة الحاسوبية المخرج السعودي أيمن جمال، إلى إبراز دور الفن السينمائي في جذب الأطفال والشباب وتنمية مواهبهم. 

ويتمتع جاكوب تريمبلاي، البالغ من العمر 11 عاماً، بموهبة فريدة ومهارة استثنائية في التمثيل، حيث اكتسب شهرة عالمية بعد أن لعب دور جاك نوسوم في فيلم "ذا روم" (الغرفة) عام 2015، ونال بفضل أدائه المتميز في هذا الدور العديد من الجوائز والتقديرات، أهمها "جائزة اختيار النقاد للأفلام" كأفضل ممثل شاب، و"جائزة الاكاديمية الكندية للسينما والتليفزيون" كأفضل ممثل، فضلاً عن ترشحه لـ"جائزة نقابة ممثلي الشاشة" في فئة أفضل أداء متميز لممثل مساعد في فيلم.

أما المخرج الإماراتي-البريطاني علي مصطفى فيعد من مؤسسي صناعة السينما الإماراتية، حيث نجح بتعزيز مكانته الرائدة بعد إخراج وإنتاج أول فيلم إماراتي طويل حمل عنوان "سيتي أوف لايف" (دار الحي)، عام 2009، ونال جائزة أفضل مخرج إماراتي في "مهرجان دبي السينمائي الدولي" عام 2007، ومنحته مجلة "ديجيتال ستوديو" جائزة أفضل مخرج إماراتي شاب لعام 2010، ووصفته مجلة "فارايتي" بأنه "المخرج السينمائي الأول على مستوى منطقة الخليج الذي يتمتع بمكانة عالمية". 

واشتهر المخرج السعودي أيمن جمال، المؤسس والشريك الإداري لشركة "باراجون إنترتينمنت"، بإخراج فيلم "بلال"، أول فيلم رسوم متحركة حاسوبية في الشرق الأوسط، مستخدماً مدخلات أخصائيي الرسوم المتحركة من 22 دولة، ليرسي بذلك النموذج الذي ينبغي لفنون الرسوم المتحركة الصاعدة في المنطقة اتباعها، وشهد الفيلم مشاركة نجوم عالميين في أداء أصوات الشخصيات، منهم الفنان أديوالي أكينوي أجباجي (لعب دوراً في مسلسل "لعبة العروش") والممثل الطفل أندريه روبنسون (لعب دوراً في الجزء الثاني من فيلم "ديسبيكابل مي" أو "أنا المكروه")، ويتناول فيلم "بلال" سيرة الصحابي الجليل بلال بن رباح.

وقالت الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي، مدير مؤسسة (فن) ومدير مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل: "يسعدنا استضافة ثلاثة نجوم سينمائيين لامعين وملهمين لافتتاح فعاليات الدورة الخامسة من المهرجان؛ والذين يلعبون دوراً بارزاً في التأكيد على إنجازات المواهب والقدرات الشابة المليئة بالشغف، وستشكل أعمالهم مصدر إلهام للسينمائيين من الأطفال والشباب الذين يتطلعون إلى أن يكونوا مساهمين، فاعلين ومؤثرين، في صناعة الفن السابع". 

ويستضيف المهرجان الذي يقام تحت رعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، على مدار ستة أيام، 70 مخرجاً سينمائياً، ويعرض 124 فيلم ترشح من بين أكثر من 500 فيلم سينمائي بعد عملية نقد وتقييم شاملة، أجرتها لجنة تحكيم متخصصة تضم نخبة من أبرز المخرجين والمنتجين والفنانين. 

وتهدف مؤسسة (فن) من خلال تنظيمها لمهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل وباقي مبادراتها وفعالياتها الفنية على مدار العام إلى تنشئة وإعداد جيل واعد من الفنانين والسينمائيين المبدعين، والترويج للأعمال الفنية والأفلام الجديدة التي ينتجها الأطفال والناشئة في دولة الإمارات وعرضها في المهرجانات السينمائية والمؤتمرات الدولية في جميع أنحاء العالم. وتسعى كذلك لتحقيق هدفها الأسمى والذي يتمثل في دعم وتشجيع المواهب من خلال هذه المهرجانات والمؤتمرات وورش العمل على الصعيدين المحلي والدولي، إضافة إلى تشكيل شبكة من الشباب الموهوبين والواعدين الذين يمكنهم تبادل التجارب والخبرات على نطاق عالمي.