سعياً لتفعيل دورها التوعوي للحفاظ على الأمن الإلكتروني للصغار، تنظم حملة سلامة الطفل، التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، يومي الجمعة والسبت - 29 و30 سبتمبر الجاري، في مركز الشارقة للاستكشاف، ورشة عمل بعنوان "هجوم الفيروسات"، بهدف رفع وعي الأطفال بمفهوم الفيروسات الإلكترونية، وكيفية التصدي لها وحماية أجهزتهم الإلكترونية من الاختراق.

وتستعرض الورشة - التي تقام بالتعاون مع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، وبرنامج خليفة لتمكين الطلاب "أقدر"، والقيادة العامة لشرطة الشارقة - أبرز الإرشادات للتعرف على الفيروسات الإلكترونية، وأساليب الوقاية منها، بما يشمل استخدام برامج مكافحة الفيروسات المعتمدة، وكيفية وضع كلمة مرور قوية للأجهزة الذكية، مستخدمة طرقاً وأساليباً تفاعلية للأطفال تعتمد على الألعاب، والأسئلة لتشجيعهم على المشاركة والاستفادة بشكل فاعل من الورشة. 

وأشارت هنادي صالح اليافعي، مدير إدارة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيس اللجنة المنظمة لحملة سلامة الطفل، إلى أن عقد ورش للتثقيف الإلكتروني ينسجم مع مسؤولية الحملة التوعوّية والاجتماعية، ويحقّق رسالتها الرامية إلى حماية الأطفال في جميع الجوانب الحياتيّة، وخاصة عند استخدامهم لشبكة الإنترنت. 

وقالت اليافعي: "تشكّل الورشة جزءاً من فعاليات الدورة الثالثة من حملة سلامة الطفل، التي انطلقت تحت شعار "صغارنا آمنون إلكترونياً"، بهدف تثقيف وتوعيّة الأطفال وذويهم، والكوادر العاملة في المؤسسات المعنيّة، بأهمية الحفاظ على أعلى مستويات السلامة الإلكترونية للأطفال أثناء استخدامهم شبكة الإنترنت، ومتابعتهم لضمان عدم تعرّضهم لأي ملفات ضارة يمكن أن تتسرّب إلى أجهزتهم من خلال استخدام خاطئ أو عن دون دراية". 

وتتوجه الورشة للأطفال من عمر 6 حتى 12 عاماً، ويمكن الاشتراك فيها عبر التواصل والمبادرة بالتسجيل مع مركز الشارقة للاستكشاف على الرقم التالي: 0505899022.

يذكر أن الورشة تأتي ضمن فعاليات الدورة الثالثة من حملة سلامة الطفل، التي أطلقتها الحملة في شهر مارس الماضي، تحت شعار "صغارنا آمنون إلكترونياً"، مستهدفة من خلالها الأطفال، وأولياء الأمور، والكوادر المدرسية، والمختصين على حدٍ سواء، لتفعيل دور المؤسسات المجتمعية بالوصول إلى الأسر والمدارس، والاسهام في تعميم رسالة الحملة وتحقيق أمن وسلامة الطفل الإلكترونية، إلى جانب تعزيز مفاهيم الاستخدام الأمثل للإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي.

وتعتبر حملة سلامة الطفل، مبادرة تنفذها إدارة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، بتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، تهدف إلى نشر الوعي بأهمية حماية الطفل من أي مخاطر قد تواجه في مختلف المجالات الحياتية، للوصول إلى مجتمع يتمتع أطفاله بالصحة النفسية والسلامة الجسدية، في جو من الاستقرار الأسري والنفسي.