من منطلق حرص هيئة الطرق والمواصلات، بتفعيل دور الشراكة مع الشركاء الاستراتيجيين والمحلين تم عقد ورشة تعريفية عن "أمـّن معلوماتك" بالتعاون مع هيئة تنظيم الاتصالات، من خلال التركيز على محور "الابتزاز الإلكتروني،" وذلك في إطار تطوير مهارات القادة وموظفي الهيئة واطلاعهم على مستجدات التحديات في هذا المجال.
وقال السيد عبد الله المدني، المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم التقني المؤسسي: إن الورشة التعريفية جاءت في إطار العمل على مواجهة تحديات الاختراقات والهجمات الإلكترونية التي قد تصيب الأنظمة التقنية ومجال المعلومات، مما يشكل تهديدا كبيرا للعمل المؤسسي المبني على البيانات والبرمجيات الخاصة بسير عمل المؤسسات والشركات والهيئات الحكومية.
وأضاف: إن الورشة استعرضت البرمجيات الخبيثة الجديدة خاصة فيروس "الفدية" الذي ظهر مؤخراً، وراحت ضحيته أكثر من 100 دولة على مستوى العالم، فضلا عن تسليط الضوء على برامج التجسس، والرسائل الاحتيالية، والبرامج المقرصنة، والابتزاز الإلكتروني، وكيفية استدراج واصطياد الضحايا، والمخاطر التي تتعلق بالخصوصية، وكلمات المرور، وحذف البيانات بطرق غير آمنة، مشيرا إلى الورشة تناولت أيضا تطبيقات التحكم في  جميع أنواع الأجهزة الذكية ،إضافة إلى كيفية التصرف حال ضياع الجهاز الإلكتروني الخاص بالمستخدم، وكيفية مواجهة الابتزاز الإلكتروني من خلال التواصل مع الجهات المعنية المختصة في الدولة مثل مركز دبي للامن الالكتروني وهيئة تنظيم الاتصالات.
وأكد المدني، إن سعي هيئة الطرق والمواصلات إلى هذه النوعية من الورش ينطلق من البيانات الضخمة التي تتسم بها الهيئة نتيجة ضخامة المشاريع التي تنجزها من ناحية والتي تعمل على إنجازها من ناحية أخرى، وذلك بوصفها إحدى أكبر الجهات الحكومية الكبرى على مستوى الدولة وعلى مستوى إمارة دبي، مما تتطلب جهدا كبيرا لحماية تلك المعلومات وتأمين سرّيتها وفق أفضل المعايير العالمية في هذا المجال.