أعلن مركز "مركز محمد بن راشد للفضاء"، الجهة الموكلة الإعداد والتنفيذ والإشراف على كل مراحل "مشروع الإمارات لإستكشاف المريخ" – "مسبار الأمل" بإشراف "وكالة الإمارات للفضاء"، عن إطلاق الدورة الثانية من مسابقة مشاريع مقترحة الى الكوكب الأحمر بعنوان "اكتشف المريخ"، وذلك خلال الدورة الأولى من  "الحدث العلمي لمركز محمد بن راشد للفضاء"، التي ستقام برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في 21 أكتوبر المقبل في متحف الإتحاد تحت شعار "بالفضاء نرتقي". وتستهدف المسابقة  طلاب البكالريوس في المرحلة الجامعية في تخصصات العلوم أو الهندسة، من خلال تقديم فكرة مبتكرة لمشاريع الى المريخ تحل تحدي علمي أو هندسي في مجال اكتشاف الكواكب. 

تنقسم المسابقة إلى فئتين، الإولى تركز على طرح مشروع علمي والثانية تركز على وضع فكرة لتصميم مهمة الى المريخ. ويمكن للراغبين بتقديم إلى المسابقة في إطار المسار الأول الخاص بعلوم المريخ اقتراح مشروع بحثي معني بدراسة الغلاف الجوي  وجيولوجيا المريخ. أما في مسار المهمات فضائية للمريخ، يمكن ان تتناول المشاريع مفاهيم وتصاميم فريدة لمهمات الفضائية إلى المريخ، أو تصاميم لأجهزة علمية جديدة لعلوم المريخ، او اخرى مبتكرة للمركبات الفضائية.

وإعتبر عمران شرف، مدير "مشروع الإمارات لإستكشاف المريخ" – "مسبار الأمل" ان "إطلاق المسابقة العلمية "إكتشف المريخ" للعام الثاني على التوالي، يأتي تجسيداً لتوجهاتنا في تحفيز الطلبة على الإهتمام بعلوم المريخ وتقنيات الفضاء، خصوصاً ان الفضاء والعلوم والتكنولوجيا هم حاليا من أبرز القطاعات ذات الأولوية للدولة"، مشيراً الى "أن هذه المبادارات التعليمية والتوعوية تسهم في توجيه الطلاب الى الأبحاث العلمية في مجال الفضاء، بالإضافة الى تنمية القدرات المعرفية والمهارات البحثية".

من جانبها، قالت شيخة المسكري الرئيس التنفيذي للابتكار في وكالة الإمارات للفضاء، ان دعم مختلف المشاريع والمسابقات المرتبطة بمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، يأتي في إطار حرص الوكالة على تنمية جيل من علماء المستقبل قادرين على دفع هذا المشروع وغيره من المبادرات ذات الصلة لتضع حجر الأساس لكثير من المبادرات والمشاريع التي تمتد لمئة عام مقبلة، إضافة إلى تحقيق الأهداف الاستراتيجية للوكالة في تشجيع ودعم جهود البحث العلمي والابتكار عن طريق رفد مشاريع الفضاء القائمة في الدولة. 

وأشارت المسكري إلى أن مثل هذا النوع من المسابقات تلقى إقبالاً واسعاً من مختلف شرائح الطلبة، وهو ما يصب ضمن مصلحة قطاع الفضاء الوطني في جذب المواهب الإماراتية وصقلها بما يتناسب مع احتياجات القطاع وتدريب مواطني الدولة خاصة طلاب المواد العلمية لدفع نمو أحد أهم القطاعات التي تتمتع بالأولوية بالنسبة للرؤى والخطط الحكومية وذلك ضمن خطتها المستقبلية لإعداد رواد في علوم الفضاء.

ويمكن للراغبين بالمشاركة من طلبة الجامعات إرسال مشاريعهم الى البريد الإلكتروني  [email protected]  في حد أقصاه 8 اكتوبر المقبل. وخلال الحدث العلمي ستعرض المشاريع وتناقش من قبل لجنة علمية متخصصة مؤلفة من خبراء وعلماء محليين ودوليين في مجال علوم المريخ وهندسة الأنظمة الفضائية. وتجدر الإشارة الى ان الفائزين الأوائل سيحصلون على جوائز مالية تشجيعية. وستبلغ قيمة الفائز بالمركز الأول 10000 درهم فيما ينال الفائز في المركز الثاني 5000 درهم. 

ويعتبر "الحدث العلمي لمركز محمد بن راشد للفضاء" مبادرة علمية وتعليمية لقطاع التعليم بأشملة والقطاعات المعنية بالعلوم والتكنولوجيا في الدولة ، تهدف الى تنمية القدرات الوطنية في علوم وتكنولوجيا وأبحاث الفضاء من خلال خلق منصة تجمع بين الطلاب والخبراء وصناع القرار في الدولة لعرض وشرح توجهات الدولة وتقديم ورش عمل ونشاطات علمية وتقنية توعوية لغرس ثقافة البحث والتطويرفي أجيال المستقبل، تجسيداً لأهداف دولة الإمارات الإستراتيجة للقطاع وبناء جيل من العلماء والمتخصصين.