تحت رعاية معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس مجلس إدارة جمعية توعية ورعاية الأحداث، شهد اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، فعالية اليوم التوعوي بمناسبة العودة إلى المدارس، التي نظمتها جمعية توعية ورعاية الأحداث في نادي ضباط شرطة دبي، اليوم الاثنين، ل400 طالب وطالبة، تحت شعار "مرحباً مدرستي".

حضر الاحتفالية الدكتور محمد مراد عبدالله، الأمين العام لجمعية توعية ورعاية الأحداث، وسعادة العميد الدكتور جاسم خليل ميرزا، مدير إدارة الإعلام الأمني بشرطة دبي، عضو مجلس إدارة جمعية توعية ورعاية الأحداث، إلى جانب كوكبة من المسؤولين والإعلاميين.

واستهل الدكتور محمد مراد عبدالله، الفعالية ناقلاً تحية معالي الفريق ضاحي خلفان تميم وأعضاء مجلس إدارة جمعية توعية ورعاية الأحداث، ومؤكداً على أهمية التواصل وتوثيق العلاقات والروابط بالمحيط المدرسي كخطوة لتعزيز الشراكة في الجانب التوعوي للأبناء وحمايتهم من مخاطر الانحراف.

كما أشاد عبدالله بالدور الكبير الذي لعبته الجمعية بالتعاون مع وزارة التربية في غرس القيم الاجتماعية الأصيلة وتعزيز مفاهيم السعادة والإيجابية، إلى جانب وقاية الأبناء من المخاطر المحدقة بهم، وتقديم الدعم اللازم والاستشارات التربوية والنفسية من خلال الخط الساخن، إضافة إلى تأهيل الأخصائيين والأخصائيات الاجتماعيات في مجال التعامل مع الأبناء المعرضين للانحراف وتعزيز الجانب الوقائي للحد من المشكلات وتقليل نسب الانحراف.

وأخيراً توجه الدكتور محمد عبدالله بالشكر إلى كل الجهات والمؤسسات التي أسهمت في إنجاح الفعالية ممثلة بالقيادة العامة لشرطة دبي ووزارة التربية والتعليم وشرطة أم القيوين والدفاع المدني بدبي وشبكة رؤية الإمارات الإعلامية.

من جانبه أشاد العميد الدكتور جاسم ميرزا، بهذا النوع من الفعاليات، مشدداً على "ضرورة غرس حب المدرسة في نفوس الطلبة، وهذا ما سيشحذ هممهم ويزيد من عطائهم، في ظل وجود معلمين أكفاء قادرين على جذب الطلبة وجعل المدرسة معشوقهم وبيتهم الثاني الذي يخرجون فيه إبداعاتهم". وأكد على أن تكاتف الجميع من أولياء أمور وكادر تدريسي سيؤدي إلى نتائج إيجابية ومرضية في نهاية كل عام دراسي.

وتضمنت الفعالية عدداً من الفقرات، حيث قدم الدفاع المدني بدبي فقرة وفيلماً عن الدور المهم لرجال الإطفاء في المجتمع،  كما قدم الملازم أول سعيد المعمري من شرطة أم القيوين محاضرة بعنوان "كن إيجابياً لأجل وطنك"، وقدمت الأستاذة شيخة عابد من مدرسة سلمى الأنصارية للبنات فقرة توعوية بعنوان "تعلم كيف تقول لا". أخيراً تكلل الحدث برسم الابتسامة على وجوه الأطفال من خلال تكريمهم وتوزيع الهدايا عليهم.

يذكر أن الطلبة المستفيدين من فعاليات اليوم التوعوي، قدموا من مدرسة سلمى الأنصارية للبنات، ومدرسة محمد بن راشد للتعليم الأساسي، ومدرسة النخبة النموذجية للبنين، ومدرسة الإبداع النموذجية للبنات، ومدرسة الثاني من ديسمبر للبنات، إضافة إلى روضة الربيع.