دشن مركز شباب عجمان وشبكة رؤية الإمارات الإعلامية "مجلس السعادة" في مقر المركز، مساء أمس السبت، خلال احتفالية شارك فيها مجلس إدارة وأعضاء فريق سفراء السعادة التطوعي.

يعتبر المجلس الأول من نوعه في إمارة عجمان، ويهدف إلى عقد جلسات حوارية للشباب المواطنين والمقيمين في الدولة، بهدف صقل مهاراتهم وتعزيز قدراتهم في مجالات الحياة المختلفة، من خلال استقطاب نخبة من الأشخاص المؤثرين في المجتمع كالشخصيات القيادية ورواد التواصل الاجتماعي ورواد الأعمال والإعلاميين والخبراء.

وصرح مدير مركز شباب عجمان السيد أحمد الرئيسي، أن هذه المبادرة تأتي في ظل عام الخير بهدف تأسيس جيل قوي مثقف اجتماعياً وواعٍ، يدرك مسؤولياته ويحسن التصرف في شتى المواقف الحياتية بالاستفادة من خبرة نساء متميزات ورجال أكفاء تركوا بصمة في مؤسساتهم ومجتمعاتهم، واستطاعوا تجاوز العقبات بنجاح، ومن هنا تم تأسيس مجلس السعادة لتنطلق منه الأفكار المبدعة والمشاريع المتميزة.

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لشبكة رؤية الإمارات الإعلامية المستشار الإعلامي عبدالله الشحي: "إن بناء الوطن ورفعته تقتضي بناء الإنسان الذي يعتبر بوصلة التطور ونواة الازدهار، فرغم أن شبابنا لديه القدرة الكاملة على ذلك إلا أننا بحاجة لشحذ الهمم بالخبرات الناجحة، التي تضيء الطريق للجيل الناشئ وتعطيه مفاتيح الحل أمام أي عقبة، ومن هنا سنعتمد في مجلس السعادة الأسلوب البسيط السلس بعيداً عن المحاضرات والندوات التقليدية، فيكون بذلك أشبه باجتماع الأسرة مع كبيرها وقدوتها".

يذكر أن مجلس السعادة يفتح أبوابه للمواطنين والمقيمين من مختلف الفئات العمرية، على أن يعقد جلساته مرتين شهرياً، بواقع جلسة يوم السبت الأول من كل شهر، وأخرى يوم السبت الثالث من الشهر نفسه.