في أمسية سادتها أجواء من البهجة والفرح والضحك المتواصل، استضافت جامعة عجمان الاستاند أب كوميدي "ميسون زايد" والتي قدمت عرضا كوميديا مميزا استعرضت فيه مراحل حياتها المختلفة في قالب كوميدي فريد، وتحدثت عن الخطأ الطبي الذي تعرضت له أثناء ولادتها مما جعلها مصابة بشلل دماغي وأثّر على قدرتها على المشي.
استطاعت ميسون زايد أن تمارس فنا من أصعب الفنون وهو "الاستاند اب"، وواجهت الجمهور بجسد مرتعش طوال الوقت، تمارس كوميديا يتطلب الموقف أو الوقف وهي لا تستطيع الوقوف. استمرت الأمسية ساعتين، وشهدت إقبالا لافتا وتفاعلا قويا من الجمهور الذي بلغ عدده حوالي ألف شخص، حضروا من مختلف أنحاء الدولة. وعبّرت ميسون عن سعادتها لالتقائها بجمهورها في إمارة عجمان والتي تزورها لأول مرة.
اختتمت ميسون لقاءها مع الجمهور بدقائق تحدثت فيها بشكل جاد عن أهمية أن يحترم المجتمع أصحاب الهمم، وأن لا ينبذوهم أو يقللوا من شأنهم لأن هذا قَدَرُهم وليس اختيارهم لأن يكونوا كذلك، مؤكدة على أن عدم قدرة الشخص على المشي أو حاجته لعكازات أو كرسي للتنقل لا تعرقل كونه إنسانا يتمتع بحقوق إنسانية ويجب احترامه.
وفي نهاية العرض، قدّم الدكتور كريم الصغير، مدير جامعة عجمان، درعا تذكاريا لميسون زايد، تقديرا لها على العرض الكوميدي المميز الذي قدمته. كما تقدم بالشكر والتقدير لمركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي على تعاونه مع جامعة عجمان لتنظيم هذه الأمسية الرائعة.
يُذكر أن ميسون زايد هي ممثلة وناشطة وكوميدان أمريكية من أصول فلسطينية، ولدت في نيوجيرسي عام 1974، ورغم المشكلات الصحية التي عانت منها منذ ولادتها إلا أن أبواها لم يستسلما لإعاقتها. فقد جعل أبوها من قدميه مسندا لقدميها وخطا بها خطواتها الأولى تجاه النجاح. كان يقول لها ليس هناك حلم مستحيل، وكان شعاره تستطيعين أن تستطيعي!