قال لي (محمد) أن العيد الذي انقضى ما مرّ عليه مثله ؛ عيّد محارمه نصف ما كان يعيدهم كلّ مرّة ..
قال لي (فوّاز) رأيت الناس تدخل كلّ المحلات و لا تشتري شيئاً وأنا كنتُ مثلهم ؛ اللي بجيبتي للفُرجة فقط..
قال لي (حسام) اتفقتُ مع جماعة على عزومة خفيفة لطيفة ظريفة ولكنني الحمد لله اتفقتُ معهم أيضاً على تلفون تذكير قبل الموعد بيوم ..أنا ما اتصلت و حتّى لا يذكرني أحد سكّرتُ تلفوني..
قال لي (يوسف) أقنعتُ أولادي بعدم شراء ملابس جديدة هذا العيد وأن ملابسهم (التي اهترت) والتي اشتروها في العيد الأسبق تصلح لهذا العيد ..والحمد لله عدّى العيد ولم يعترضوا ولم يلبسوها أيضاً ..
قال لي (أكرم) على موعدنا بإذن الله ..ولليوم ما أتى لأن سيارته خربانة من عشرة أيّام وكل يوم (يريد تصليحها ) ..وهو رابط الموعد بتصليحها فقلتُ له : يعني إنتَ مش جاي..
قال لي (خالد) لو تعلم كم أحبّ أمّي ؛ لو طلبت لبن العصفور أجيبلها إيّاه ..طلبت منّي علبة لبن أمّ الليرة أوّل امبارح وللآن ما شفتها ..
قال لي ( قصي) أجمل شيء في (مرتي) أنها لا تتذمر إطلاقاً و تحفظ سرّي ..فقلتُ له طيب ليش زعلانة عند دار أبوها ..فقال لي : مش زعلانة ؛ بس إخوانها نصحوها تقعد هناك أكم يوم لحد ربنا ما يفرجها عليّ..
قال لي ( خليل)  ما تزعل منّي على موقف هذيك الدور ..قلت له : أي موقف ؟ فقال لي : لمّا عزمتك على قهوة بالكوفي شوب وما دفعت أنا و خليتك تدفع لما عملت حالي طلعت ع الحمّام ..فقلتُ له : غريبة ؛ هو إنت ما دفعت ؟ لعاد مين اللي دفع ..؟؟؟!!
قال لي (ناقص هزيمات) عارف يا ولد يا كامل إحنا ين رايحين ..؟ إحنا هاربون إلى الخراب ..صدقت صدقت وإذا ما صدقت للي في رجلي ..