واصلت دائرة الشؤون البلدية والنقل – بلدية مدينة أبوظبي  بالتعاون مع شرطة أبوظبي و(تدوير) حملتها (أبوظبي الخضراء) والتي استهدفت صيانة أشجار النخيل ومختلف أنواع الأشجار والمساحات الخضراء ومغطيات التربة     والزراعات التجميلية والأسيجة النباتية ومزروعات الجزر الوسطية في أبوظبي .
وتأتي هذه المبادرة (أبوظبي الخضراء) تجسيدا للنهج الحكيم الذي غرسه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه الطاهر والذي أولى رعاية كبيرة ودعما مستمرا للنهضة الخضراء في الامارات؛ وانعكاسا لرعاية واهتمام قيادتنا الرشيدة وحرصها على استمرار المشروع الزراعي والزراعات التجميلية المميزة .
وتستهدف هذه الحملة دعم النهضة الخضراء في أبوظبي، وانعكاسا لرعاية واهتمام قيادتنا الرشيدة وحرصها على استمرار المشروع الزراعي والزراعات التجميلية المميزة حملة تحت عنوان (ابوظبي الخضراء)
وأكدت بلدية مدينة أبوظبي أن الحملة نجحت حتى الآن في إجراء صيانة عاجلة لأكثر من 4286 شجرة نخيل ، وصيانة (659) شجرة مختلفة الأنواع ، كما صانت الحملة بشكل عاجل أكثر من 188668 مترا مربعا من المسطحات الخضراء ، و79291 من مغطيات التربة ، و3600 متر طولي من الأسيجة النباتية ، و18230 من الشجيرات الصغيرة . ونفذت الحملة كذلك أعمال صيانة روتينية لأكثر من 4022 شجرة نخيل .
وعلى صعيد عمليات الإزالة التي شهدتها حملة (أبوظبي الخضراء) حتى الآن فقد نفذت الحملة عمليات إزالة لـ 325 من الأشجار المختلفة ، و196 شجرة نخيل ، و17960 مترا مربعا من المسطحات الخضراء ، و6020 مترا مربعا من مغطيات التربة .
وأوضحت أن إزالة الأشجار التالفة والزراعات المتهالكة يأتي ضمن إطار حرص البلدية على المظهر الحضاري للمدينة وإزالة مختلف انواع المشوهات .
وكانت الحملة قد بدأت قبل شهر تقريبا من الآن وهي مستمرة لتشمل جزيرة ابوظبي بأكملها؛ مشيرة أن الأعمال تتضمن صيانة الأشجار وتقليمها وتأهيل وتجديد المسطحات الخضراء وإكسابها المظهر  الجمالي والبيئي المناسبين، وإعادة تأهيل الأسيجة النباتية ، وترحيل النفايات ، وقص وتهذيب مغطيات التربة ،بالإضافة لتعشيب الصباريات وإزالة وتنظيف السعف الجاف لأشجار النخيل وقص وتشكيل الأسيجة النباتية بالإضافة إلى الشجيرات ومغطيات التربة ، وصيانة النخيل ونظافة الأحواض الزراعية .