تناقش "الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات"، مركز الأبحاث والمزود الرائد لخدمات التدريب في الشرق الأوسط، مسار العملية التطويرية لتقارير الاستدامة في المؤسسات الخليجية، وذلك خلال فعالية المبادرة العالمية لإعداد تقاريرالاستدامة، التي تستضيفها العاصمة الإماراتية أبوظبي في سبتمبرالحالي.

وسيناقش الخبراء العالميين بشكل تفاعلي ومفصل المعايير الجديدة لمبادرة إعداد تقارير الاستدامة في الفعالية المقامة تحت عنوان " معايير المبادرة العالمية لإعداد تقارير الاستدامة في أبوظبي"، في 19 سبتمبر من العام الجاري بفندق إنتركونتينتال أبوظبي. إذ ستحل المعايير الجديدة محل المبادئ الإرشادية للمبادرة العالمية لإعداد تقارير الاستدامة جي فور (GRI G4)، والتي سيتم تنفيذها قريباً. وتعد معايير المبادرة العالمية لإعداد تقارير الاستدامة أول معايير دولية معنية بإعداد تقارير الاستدامة.

وتساعد المبادرة الشركات الخاصة والحكومية حول الفهم الأفضل وكيفية إعداد تقارير حول القضايا المؤثرة على الإستدامة مثل التغير المناخي، وحقوق الإنسان والفساد. وتستهدف المبادرة العالمية لإعداد تقارير الاستدامة تلبية المتطلبات المتغيرة لإعداد التقارير من خلال تطبيق المعايير الجديدة، والتي ستعكس الهيكل المتطور لإطار العمل. وتعد الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، بقيادة حبيبة المرعشي، الرئيس والمدير التنفيذي، عضواً فعالاً في مجلس أصحاب المصلحة للمبادرة العالمية لإعداد تقارير 


الاستدامة، وشريكًا تدريبياً معتمداً للمبادرة العالمية لإعداد تقارير الاستدامة في دولة الإمارات منذ عام 1120.

وقالت حبيبة المرعشي، الرئيس والمدير التنفيذي لـ"الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات": "نحن متحمسون للدور الحيوي الذي ستؤديه الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات من خلال الحدث القادم الذي سيقام في أبوظبي. إذ ستتاح الفرصة للمشاركين من منطقة الخليج لمناقشة المعايير الجديدة للمبادرة العالمية لإعداد تقارير الاستدامة مع الخبراء والمتخصصين العالميين، والذين يرغبون في الإطلاع على آخر التطورات والأحداث في عالم تقارير الاستدامة. ومن المتوقع أن يؤدي تبادل الأفكار والمعارف في تعزيز القيمة للمعايير الجديدة، وذلك عبر النشاطات التفاعلية التي ستجمع الخبراء والمبتدئين في مجال إعداد التقارير. وسيقوم الخبراء بالإجابة على جميع الأسئلة والمساعدة لتسهيل الانتقال الى مرحلة تطبيق المعايير الجديدة بشكل فعال".

وتلتزم الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات بتجهيز المؤسسات العربية من خلال الكفاءات الصحيحة للتطبيق الفعال لمفهوم المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات. وتوفر الدورات التدربيبة المستمرة للشركات الوطنية والإقليمية المتنوعة من أجل رفع الكفاءة والمعرفة في كيفية إعداد التقاريرغير المالية، تماشياً مع المعايير الجديدة للمبادرة العالمية لإعداد تقارير الاستدامة. إذ ستعكس الدعم اللامحدود للتحول إلى إطار الاقتصاد المعرفي في دولة الإمارات وباقي الدول في الشرق الأوسط.