أكد سعيد احمد الطاير، المدير التنفيذي لقطاع التخطيط والتطوير الاجتماعي في هيئة تنمية المجتمع بدبي، مدير عام الهيئة بالإنابة، أن المرأة الإماراتية أصبحت نموذجاً يحتذى به بين نساء العالم، وباتت تتمتع بمكانة مرموقة بين نظيراتها، وسجلها الحضاري يحمل حصادات وإنجازات في جميع الميادين، ويأتي الاحتفال بيوم المرأة الاماراتية ليؤكد على التكريم الذي تستحقه، ولتعزيز مشاعر  الفخر والاعتزاز بها من كافة فئات المجتمع. 
وقال الطاير بمناسبة يوم المرأة الإماراتية:  "استطاعت المرأة الاماراتية، وبفضل دعم القيادة الرشيدة، من أن تثبت جدارتها واستحقاقيتها لتبوأ أعلى المناصب القيادية والمرموقة في الجهات الحكومية والخاصة، وأداء دورها في خدمة الوطن والمجتمع على أكمل وجه، والدليل على ذلك إطلاق شعار "المرأة شريك في الخير والعطاء"  على احتفالية هذا العام، من قبل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة " أم الامارات"، والذي يؤكد بأن المرأة الاماراتية قطعت أشواطاً طويلة في مشاركتها الفاعلة بمسيرة التنمية المستدامة التي تشهدها الدولة."  
وأضاف الطاير: "باتت المرأة الاماراتية اليوم مثالاً مشرفاً في قطاعات التنمية المجتمعية والانسانية، وأصبح حضورها بارزاً على صعيد العمل التطوعي، كما أضحت ثقافة التطوع راسخة في أذهان النساء الاماراتيات، وسجلهن يزخر بالإنجازات في مختلف المجالات التطوعية على الصعيد المحلي والعالمي، ليعكسن بذلك رقي المجتمع الاماراتي وتحضره، ولتؤكد المرأة الاماراتية للعالم بأن دولة الامارات تمضي على نهج الأب المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، نهج الخير والعطاء."