قال سعادة اللواء محمد سعد الشريف، مساعد القائد العام لشؤون الإدارة بشرطة دبي، إن القيادة حريصة على الاحتفاء بالعلماء والمخترعين والعقول الإماراتية النابغة، مؤكدا أنهم المستقبل والنموذج الوطني الذي نعوّل عليه في الدولة لمواصلة مسيرة التنمية والبناء والارتقاء بمكانة الإمارات عالميا، مضيفا أن الواجب الوطني وشعورهم بالولاء والانتماء يحتم عليهم توفير البيئة الحاضنة والمحفزة لهم للاستمرار في علمهم وعملهم.
جاء ذلك خلال استقبال سعادة اللواء محمد سعد الشريف، وبحضور العميد جاسم خليل ميرزا مدير إدارة الإعلام الأمني، والملازم أول حسين الجزيري مدير مكتب سعادة اللواء، النابغة والمخترع الصغير أديب البلوشي وشقيقته دانة أصغر رائد فضاء في وكالة الفضاء "ناسا"، ووالدهما السيد سليمان البلوشي، بمكتبه بمقر القيادة.
واستمع اللواء محمد سعد الشريف إلى حديث المخترع الصغير عن بداياته وأولى اختراعاته وابتكاراته، وتمثيله للإمارات في المؤتمرات العالمية العربية والدولية، وحصده لألقاب عدة، ومشاريعه المستقبلية التي يعمل على تحقيقها، فيما أكد له سعادة اللواء الشريف أنهم في شرطة دبي وبتوجيهات من سعادة اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، على أتم الاستعداد لتبني أفكاره وتلبية احتياجاته ومستلزمات مشاريعه العلمية لإنجاح الاختراعات التي يعمل عليها، وذلك انطلاقا من شعور القيادة العامة لشرطة دبي بالمسؤولية المجتمعية وحرصها على دعم الثروة الوطنية الإماراتية، مشيرا في الوقت ذاته إلى ضرورة تدوين تجربتهما العلمية ومسيرتهما الحافلة بالإنجازات رغم صغر عمريهما، ليكونا المثل الذي يحذو حذوه الأطفال الآخرون في نهلهما للعلم، وحرصهما على تخليد اسم الإمارات في المحافل الدولية.
وفي نهاية اللقاء أهدى سعادة اللواء محمد سعد الشريف، درعين تذكاريتين لكل من النابغة والمخترع الإماراتي الصغير أديب البلوشي وشقيقته دانة، تكريما وتقديرا لهما وتشجيها لاستكمال مسيرتهما العلمية.