أكد سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، التزام الهيئة بدعم وتطوير قدرات الكوادر الوطنية، في إطار استراتيجتها الرامية إلى إعداد أبناء الوطن لتولي زمام القيادة في قطاعي الطاقة والمياه. جاء ذلك خلال استقبال سعادته وفداً من المكتب التنفيذي لحكومة دبي ضم كلاً من عبدالله بن طوق، المدير العام، وعبدالله محمد سيف الرميثي، مدير إدارة الاستراتيجية، وسارة عادل شو، مدير مشاريع أول. وحضر الاجتماع الدكتور يوسف إبراهيم الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية في هيئة كهرباء ومياه دبي.

ناقش الاجتماع استراتيجية "مركز محمد بن راشد لإعداد القادة" في إعداد جيل من القادة قادر على استيعاب التغيرات العالمية المتسارعة، وتطلعات هيئة كهرباء ومياه دبي من القيادات الوطنية الحالية والمستقبلية لتحقيق الأهداف المرجوة. 

واستعرض سعادة الطاير خلال الاجتماع استراتيجية هيئة كهرباء ومياه دبي في إعداد جيل من الكوادر الوطنية المؤهلة في مختلف مجالات عمل الهيئة، بما يسهم بطريقة مباشرة في مسيرة التنمية الشاملة في دبي، مشيراً إلى أهمية دور مركز محمد بن راشد لإعداد القادة في رفع كفاءة الشباب المواطن وإعدادهم لتولي مناصب قيادية في دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام. وأشار سعادة الطاير خلال الاجتماع إلى أن الهيئة تعمل على تطوير قدرات المواطنين عبر برامج داخلية وخارجية بالتعاون مع عدد من الجامعات والمؤسسات الوطنية الرائدة.

وأضاف سعادته: "نعمل في هيئة كهرباء ومياه دبي في إطار رؤية وتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لإعداد جيل مواطن قادر على تولي زمام القيادة في مختلف المجالات. ونحن نؤمن أن الشباب المواطن يمتلك  القدرات المطلوبة التي تمكن الهيئة من تحقيق رؤيتها وخططها الطموحة والمساهمة في تحويل دبي إلى المدينة الأذكى والأكثر سعادة في العالم، ونسعى دائماً إلى اكتشاف المبدعين والموهوبين واستقطابهم ضمن الكادر الوظيفي في الهيئة، ونعمل على صقل قدرات الشباب المواطن وخبراتهم، ودعم مهارات الابتكار والتميز لديهم، ليسهموا في تحقيق رؤية الهيئة وخططها الطموحة".

واستعرض سعادة الطاير خلال الاجتماع، أهم البرامج والمشاريع والمبادرات التي تنفذها هيئة كهرباء ومياه دبي لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، لتعزيز الاستدامة والاقتصاد الأخضر في إمارة دبي، وتأسيس بنية تحتية لخدمات الكهرباء والمياه في دبي وفق أعلى المعايير وأفضل الممارسات العالمية، وجهود الهيئة في تطوير قطاع الطاقة المتجددة والبديلة وترشيد استهلاك الموارد الطبيعية وإيجاد حلول بديلة عن الطاقة التقليدية لتحقيق التنمية المستدامة في الإمارة.

وأشار سعادته إلى أن مركز الابتكار ومركز البحث والتطوير في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم  للطاقة الشمسية سيسهم في صقل القدرات الوطنية في مجال الطاقة وتعزيز تنافسية الأعمال في الدولة. ويعد المجمع أكبر مشروعات الطاقة الشمسية في العالم (في موقع واحد) وفق نظام المنتج المستقل، باستثمارات إجمالية تصل إلى 50 مليار درهم، وستصل طاقته الإنتاجية إلى 1000 ميجاوات بحلول عام 2020، و5000 ميجاوات بحلول عام 2030. وعند اكتماله، سيسهم المجمع في تخفيض أكثر من 6.5 مليون طن من انبعاثات الكربون سنوياً، مما يدعم تحقيق أهداف إمارة دبي في تعزيز التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر.