أعلن فندق هيلتون أبوظبي عن تعيين السيد هانز سكيلر بمنصب المدير العام لفندقي  العلامة التجارية العالمية في كل من أبوظبي والعين.
يتمتع هانز بسيرة مهنية حافلة بالإنجازات في قطاع الضيافة والسفر تمتد إلى 25 عاماً من الخبرة، عمل خلالها في مختلف أنحاء المنطقة العربية ومن بينها دولة الإمارات العربية المتحدة وقطر ومصر ونيجيريا والمملكة العربية السعودية.
ومن خلال منصبه الجديد، سيتولى هانز مسؤولية إدارة العمليات التشغيلية لفندقي هيلتون في أبوظبي ومدينة العين، وسيركز على إبقاء مستوى الضيافة اللبق الذي يوفره الفندق مع النزلاء والضيوف، وسيعمل مع فريق العمل على تطوير مقاييس حسن الضيافة الفندقية من خلال توفير أرقى معايير الخدمة.
انطلقت رحلة هانز الألماني في قطاع الضيافة والفندقة عام 1989 بعد أن أنهى دراساته الجامعية وحصل على شهادتين في هذا المجال من معهد الدكتور سبيسر للإدارة الفندقية في أستراليا، ومن ثم حصل على شهادة متدرب في مهارات الطهي.        
ويعمل هانز لدى عائلة هيلتون العالمية منذ عام 2008، حيث انضم أولاً إلى فندق هيلتون الإسكندرية غرين بلازا في مصر ليشغل منصب مدير العمليات التشغيلية، وانتقل بعدها للعمل في فندق هيلتون أبوجا في نيجيريا عام 2012، وكان له دور كبير وفعال في تتويج الفندق بجائزة أفضل فندق لتجارة الأعمال، وذلك خلال عمله في فندق هيلتون لمدة لا تتجاوز الستة أشهر. وتمكن هانز من إثبات قدراته الريادية وإمكانياته في إدارة عمليات الفندق، حيث نجح باستضافة النسخة الرابعة والعشرون من المنتدى الاقتصادي العالمي عام 2014 في فندق هيلتون أبوجا، وأشرف على تنسيق خدمات الضيافة لنخبة من كبار الشخصيات العالمية والوفود الدبلوماسية والمسؤولين.
وحقق هانز قفزة في مسيرته الوظيفية عام 2014 عندما شغل منصب المدير العام لفندق دبلتري من هيلتون الرياض – بوابة المروج وهيلتون "غاردن إن رياض أولايا". ومن هنا نجح هانز بتحقيق العديد من الإنجازات الكبيرة التي كان لها دور في حصول هذه الفنادق على جوائز عالمية. وفي عام 2016، انضم هانز إلى فندق دبلتري من هيلتون ظهران.
وعن منصبه الجديد، قال هانز سكيلر المدير العام لدى فندق هيلتون أبوظبي وهيلتون العين: "أؤمن بأن نجاح الفندق يعتمد على العمل الجماعي، وأن كل فرد من طاقم العمل يجب أن يتحلى بروح العمل والإخلاص فيه. ومن منصبي الجديد، سوف أركز على تنمية مواهب الموظفين في كلا الفندقين وتعزيز مستوى الأداء بما يتماشى مع الثقافة المحلية لنصنع معاً أثراً ملموساً في قطاع الضيافة."