ضمن برنامج التوعية المجتمعية في مجال أصحاب الهمم، اختتمت هيئة تنمية المجتمع في دبي من خلال قطاع التنمية والرعاية الاجتماعية في الهيئة، في فعاليات البرنامج الصيفي الذي ينظمه ويستضيفه نادي دبي لأصحاب الهمم تحت شعار «إلى القمم يا أصحاب الهمم».
وتضمنت الفعاليات -التي شهدت حضور و مشاركة (200) من أصحاب الهمم وأولياء أمورهم- محاضرات وورش عمل توعوية و جلسات حوارية تثقيفية، بالإضافة إلى ورش عمل فنية ويدوية لأصحاب الهمم، إلى جانب فقرات ترفيهية و تراثية، كما تخللت الفعاليات مسابقات وتمارين رياضية في بيئة توعوية و ترفيهية، كما أقيمت البرامج وفق فئات عمرية بما يناسب إمكانات وقدرات وميول كل فرد من المشاركين.
واستهدفت الهيئة من خلال مشاركتها نشر ثقافة حقوق أصحاب الهمم، وإحداث تغيير في النظرة النمطية تجاههم من خلال تشجيع تبني كافة أفراد المجتمع لقيم المساواة التي تصب في تقوية التلاحم المجتمعي ورفع مستوى الوعي، وبناء قدرات  المعنيين، وتفعيل الشراكات مع المؤسسات الأهلية، وتعزيز التنسيق ومد جسور التعاون مع مختلف الجهات المشاركة. 
و بهذه المناسبة قالت مريم الحمادي مدير إدارة كبار السن ومدير قطاع التنمية والرعاية الإجتماعية بالإنابة: "تأتي المشاركة في فعاليات البرنامج الصيفي، في إطار تفعيل الخطط الاستراتيجية للهيئة و التي تهدف إلى تعزيز الوعي الاجتماعي تجاه أصحاب الهمم وتنمية مهاراتهم الاجتماعية والشخصية والمهنية و حثهم على التفكير الايجابي ، حيث تتبنى هيئة تنمية المجتمع منظومة متكاملة بفكر حديث ومنهجية جديدة، مستمدة من الرعاية التي يحظى بها أصحاب الهمم، من صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله و التي تقوم على تكاتف جميع مؤسسات الدولة في تنفيذ الاستراتيجيات الخاصة بهذه الفئة الاجتماعية."و  أضافت :" إن رعاية وإسعاد الأشخاص من أصحاب الهمم هي مهمة وطنية وتحتاج إلى تعاون وتضافر جميع الجهود في المجتمع الإماراتي، حيث يتوجّب علينا ضمان توافر كافة الخدمات المجتمعية لهم وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، وتوفير الفرص والبيئة الإيجابية المناسبة لهم وتمكينهم من المشاركة الفعالة و الإيجابية في المجتمع كأفراد قادرين على التميز والإبداع". 
يذكر أن هيئة تنمية المجتمع تواصل تنظيم عدد من الأنشطة والفعاليات بالتعاون مع عدة جهات حكومية وخاصة كبلدية دبي، وأكاديمية نادي الوصل الرياضي، ومركز تقارب لدعم ذوي القدرات الخاصة، وعدد من المتطوعين.