نظم مجلس السعادة والإيجابية بشرطة دبي ورشة عمل حول " التوازن بين الحياة العملية والأسرية " في قاعة حمدان بن محمد بمقر القيادة، بحضور سعادة اللواء محمد سعد الشريف مساعد القائد العام لشؤون الإدارة، والعميد أحمد محمد رفيع، مدير الإدارة العامة للموارد البشرية، والعميد خالد المري نائب مدير الإدارة العامة للعمليات لشؤون الاتصالات، والعميد المهندس عبد الله حميد بن دلموك نائب مدير الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات، وعدد من كبار الضباط وضباط الصف والأفراد.
وقدم الورشة السيد عزان لوتاه المدير التنفيذي لمؤسسة الأصالة للتدريب والاستشارة، الذي وجه الحاضرين إلى الطرق والأساليب المثلى لتحقيق التوازن بين حياتهم العملية والأسرية على كافة الأصعدة، من تطوير الذات والروحانيات، والبيئة والعائلة والأصدقاء، وشريك الحياة والصحة والوضع المهني.
وأوضح السيد لوتاه أن الكثير منا يصطحب ضغوط العمل الكبيرة والمسؤوليات الملقاة على عاتقه إلى خارج نطاق العمل، وهنا نعرض علاقاتنا الشخصية إلى الضرر نظرا للتوتر الشديد الذي نُصاب به جراء هذا الخلط، مضيفا أن ترتيب الأولويات وتنظيم الوقت من موجبات التوازن بين حياتنا الشخصية والعملية.
وفي ختام الورشة، وجه العميد أحمد محمد رفيع مدير الإدارة العامة للموارد البشرية، شكره وتقديره إلى السيد عزان لوتاه، مسلما إياه شهادة تقدير بحضور الأستاذة عواطف السويدي المدير التنفيذي لمجلس السعادة والإيجابية بشرطة دبي.