كشف تحليل حديث لغرفة تجارة وصناعة دبي وجود آفاق واسعة لنمو قطاع الخدمات اللوجستية في دولة الإمارات خلال الفترة القادمة الممتدة حتى عام 2021، مع توقعات بنمو قطاعي الشحن الجوي والبحري ليعززا من مكانة الدولة كوجهة لوجيستية عالمية متميزة.

وتوقع التحليل المبني على بيانات "بزنيس مونيتر انترناشونال" نمو سوق الشحن الجوي في الدولة بمعدل نمو سنوي تراكمي يبلغ 4.8% خلال الفترة 2017-2021، في حين ارتفع الطلب على الشحن الجوي في الدولة خلال الفترة 2012-2016 بمعدل نمو سنوي تراكمي بلغ 8.6%. 

وتشير توقعات (بزنيس مونيتر انترناشيونال) إلى أن حجم الشحنات المنقولة جواً في عام 2017 سوف يرتفع في مطاري دبي وأبوظبي بحوالي 5% و12% على التوالي، في حين يتوقع أن يرتفع حجم هذه الشحنات في مطاري دبي وأبوظبي خلال الفترة من 2017 وحتى 2021 بمعدل نمو سنوي تراكمي يبلغ حوالي 3.2% و5.2% على التوالي.

وقد لعبت كل من طيران الإمارات وطيران الاتحاد دوراً مهماً في الشحن الجوي في الدولة، وسوف تستمر مساهمة هاتين الشركتين في زيادة حجم الشحن الجوي بالدولة على مدى الأعوام الخمسة المقبلة.