يقولون إنّنا نعجز عن الوقوف في طريق نموّ الأمور المتميّزة، و"عيادة كايا للبشرة" المفتتحة حديثاً خير مثال على ذلك. ففي برشاء هايتس، تكشف العلامة عن تجربة جديدة تماماً، هي الثانية ضمن مفهومها الجديد. والعيادة الجديدة، وهي الخامسة في دبي، ستوفّر مجموعة كاملة من علاجات "عيادة كايا للبشرة" التي تمثّل مزيجاً فريداً بين العلم والفنّ والجمال لتضمن للعملاء إطلالةً جيّدة وشعوراً بالرضا. وتفتخر هذه العيادة بحملها هويةً جديدةً نابضةً بالحياة.

وفي هذا الصدد، قال السيد ديباشيش نيوجي، الرئيس التنفيذي في "عيادة كايا للبشرة" بحماسة: "لا يعني توسّعنا في المناطق الرئيسة أنّنا نشهد توسّعاً وحسب، بل تحسّناً أيضاً. فعيادتنا في برشاء هايتس تتّخذ موقعاً مناسباً لتلبية احتياجات مجتمع متنامٍ في البرشاء وبرشاء هايتس والينابيع والبحيرات والمروج والإمارات ليفنج والمرابع العربية التي تبعد عشر دقائق فقط بالسيارة. وهي ثاني عيادة لنا تحمل هوية 'كايا' الجديدة التي ترتكز فيها التجربة على العملاء أنفسهم، فتُخصّص لكلّ منهم العلاجات المناسبة من لحظة دخولهم حتّى خروجهم. فقد طوّرنا تجربة عملاء فريدة يلتقي فيها العلم بالجمال، ما يرضي عملاءنا بالتأكيد."

وأكمل السيد نيوجي قائلاً: "إنّ 'كايا' هي أكثر من علامة تجارية، إنّها علاقة خاصّة ودائمة بيننا وبين عملائنا. ففيما يثقون بقدرتنا على العناية ببشرتهم، نسعى بدورنا إلى التطوّر باستمرار لنضمن لهم إطلالةً جيدة وشعوراً بالرضا".

واليوم، وبعد 15 عاماً، اكتسبت "عيادة كايا للبشرة" سمعةً مميّزة، لا سيّما أنّها حصدت ثماني جوائز "Superbrand" وامتلكت أكثر من 250 ألف عميل يشهدون على خبرتها ونجاحها.

و"عيادة كايا للبشرة" هي سلسلة عالمية لعيادات العناية بالبشرة تتخصّص في توفير علاجات متقدّمة للبشرة للرجال والنساء على حدّ سواء. وتسعى إلى جعل كلّ مرحلة من مراحل الحياة أجمل من خلال حلول تعيد حيوية البشرة والحفاظ عليها وتعزّزها، بدءاً من حبّ الشباب في المراهقة مروراً بعلامات التمدّد في الحمل وصولاً إلى مشاكل البشرة المتقدّمة في السنّ.

وتمثّل كلّ خدمة مزيجاً رائعاً بين العلم والجمال وعلم التجميل، وذلك بهدف تحسين وظائف البشرة بشكل عام.
لـ"عيادة كايا للبشرة" 24 عيادة في المنطقة، مع العدد الأكبر من أطبّاء الجلد المتخصّصين في العناية بالبشرة وملايين العملاء من مختلف الفئات العمرية والعرقية.