نظمت اللجنة العليا المنظمة لجائزة دبي للنقل المستدام في هيئة الطرق والمواصلات، (5) ورش عمل في كل من وزارة تنمية المجتمع واستهدفت بشكل رئيسي الجهات المعنية بأصحاب الهمم في الدولة، ومدينة مصدر في العاصمة أبوظبي، ومعهد التكنولوجيا التطبيقية في دبي واستهدفت فئة المدارس، وفي بلدية العين، بالإضافة إلى ورشة الإعلاميين التي نظمتها اللجنة مؤخرا، فضلا عن ورشة سادسة سوف تنظم للجامعات مع بدء العام الدراسي الجديد في شهر سبتمبر المقبل، وذلك في إطار التعريف والترويج للجائزة. 

وأوضح عبدالرحمن الجناحي، الأمين العام لجائزة دبي للنقل المستدام ومدير إدارة المرافق والمنشآت في الهيئة، أن ورش العمل تضمنت تقديم عرض مرئي عن جائزة دبي للنقل المستدام، تناول أهداف الجائزة، وفئاتها ، ومعايير تقييمها، والجوائز، والشروط العامة والأحكام للتسجيل في الجائزة، وكيفية التقديم للمشاركة في الجائزة عن طريق الموقع الإلكتروني ((www.rta.ae/dast، والاستفسار عن طريق الإيميل، مشيراً إلى أن الموعد النهائي للتقديم هو 15 أكتوبر المقبل من العام الجاري، وأن التواصل يكون من خلال البريد الإلكتروني: ([email protected]). 
وقال: "إن الغرض من عقد مثل هذه الورش واللقاءات هو تبادل المعلومات والرؤى وإبداء الملاحظات البنّاءة لبلورة أفكار ذات قيمة عالية، لإثراء مضامين وأهداف الجائزة، من خلال تقديم أفضل الحلول والممارسات لتطوير النقل المستدام ليس في إمارة دبي فحسب وإنما في عموم إمارات الدولة"، وإن الهدف من دعوة العديد من الجهات الرسمية وشبه الرسمية والشركات الخاصة وإدارات الجامعات والمدارس في عموم الدولة، هو بحث عدد من المسائل والمواضيع ذات الاهتمام المشترك، بهدف الخروج بأفضل التوصيات لتوسيع وتعزيز مشاركاتهم في الجائزة بنسختها العاشرة.
  
وأضاف: "تهدف الهيئة من خلال إطلاق الجائزة إلى تحقيق جملة من الأهداف منها توعية وتشجيع الأفراد والمؤسسات الاجتماعية للقيام بدور فعّال وإيجابي لمشاركة ومساندة الهيئة في تحقيق أهدافها في مجال تطوير البنى التحتية ووسائل المواصلات العامة، وإبراز وتأكيد الدور القيادي الذي تلعبه الهيئة في مجال تفعيل الشراكة والتعاون مع مختلف المؤسسات والشركاء الاستراتيجيين في مجالات النقل والسلامة والمحافظة على البيئة، وتعزيز أهمية النقل المستدام ليكون ضمن الاهتمامات الرئيسة للمؤسسات، ونشر الوعي والشعور بالمسؤولية والمبادرة لدى كافة شرائح المجتمع وخاصة الشركات والمؤسسات، ودعم وتشجيع المبادرات الناجحة في مجالات التنقل والسلامة والبيئة وتعميمها داخل المؤسسات، وتحفيز وتشجيع الإبداع والريادة والسبق للمبادرات المبتكرة في مختلف مجالات التنقل لتحقيق أكبر قدر من الفائدة للجميع." 
الجدير بالذكر أن جائزة دبي للنقل المستدام تنقسم فئاتها إلى رئيسية وخاصة وتضم الفئات الرئيسية أربع جوائز هي: جائزة إدارة التنقل وتهدف هذه الفئة هو التركيز على ممارسات ومبادرات مطبقة أسهمت في رفع كفاءة استخدام وسائل النقل بمختلف أنواعها، جائزة السلامة للتنقل وتعنى هذه الفئة بالمبادرات والممارسات التي تسهم في رفع مستويات الأمن والسلامة لمستخدمي وسائل النقل المختلفة، جائزة الحفاظ على البيئة وتعنى هذه الفئة بأية مبادرة أو ممارسة من شأنها التقليل من التأثير السلبي لوسائل النقل على البيئة جائزة المبادرات المتعلقة بأصحاب الهمم، وهي مبادرات وممارسات أسهمت بشكل مباشر أو غير مباشر في تسهيل حركة وتنقل ذوي الإعاقة.
أما الفئات الخاصة فتضم هي الأخرى أربع جوائز هي: جائزة أفضل بحث أكاديمي وتعنى هذه الفئة بالأكاديميين الذين قاموا بأفضل بحث في مجال النقل المستدام، وجميع فئات المجتمع بشرط الالتزام بشروط البحث العلمي المعروفة، جائزة أفضل مشروع طلابي وتعنى بأفضل مشروع طلابي في مجال النقل المستدام حيث تستهدف الجائزة مشاريع الطلبة في المؤسسات التعليمية على مستوى الدولة فيما يخص محاور النقل المستدام، جائزة أفضل إعلامي وتعنى بالإعلاميين الذي قدموا أفضل تغطية للنقل المستدام على مستوى الدولة وأخيرا جائزة أفضل فريق إعلامي وتعنى بالفريق الإعلامي الذي قدم أفضل تغطية للنقل المستدام على مستوى الدولة.