وقعت "تدوير" (مركز إدارة النفايات - أبوظبي)، مع مركز بلدية مصفح، اتفاقية تعاون يستهدف الطرفان من خلالها التعاون المشترك لاستخدام منتجات مصنع أبوظبي للسماد في إجمالي مساحة الأصول الزراعية التي تقدر ب 905,000 متر مربع و عدد يفوق 110,000 من أشجار النخيل والأشجار والشجيرات الأخري و52,225 متر مربع من مساحة أحواض الزهور والمسطحات الخضراء التي تكتسي بهـا المناطق التابعة لحدود مركز بلدية مصفح وتشرف عليها في مدينة أبوظبي، حيث مثّلَ تدوير في التوقيع مصنع أبوظبي للسمـاد- بإدارة مصنع السديرة، في حين مثّلَ مركز بلدية مصفح شركة سلسبيل لصيانة المباني والمقاولات العامة مقاول أعمال التشغيل والصيانة  بالإضافة لحضور شخصيات رسمية أخرى ممثلة لكلى الطرفين.
وبهذه المناسبة توجه المهندس محمد محمود المرزوقي – مدير إدارة المشاريع والمنشآت (مركز إدارة النفايات – أبوظبي) بالإنابة، بالشكر الجزيل إلى بلدية مصفح ممثلة بمدير مركز بلدية مصفح السيد خليفة محمد الرميثي، على حرصهم في إنجاح هذه الجهود التي تحافظ على البيئة من خلال استخدام منتجات وطنية من مواد معاد تدويرها لإنتاج سماد عضوي يحتوي على عناصر طبيعية وعضوية بنسب عالية والتي تضمن حصول النباتات على العناصر الرئيسية لتحافظ على نضارتها و خضرتها، والجدير بالذكر بأن المركز يمتلك 4 مصانع لإنتاج السماد العضوي و بطاقة إنتاجية تفوق 200,000 طن سنويا والتي يعاد فيها تدوير المخلفات النباتية والحيوانية لإنتاج سماد عضوي عالي العناصر الغذائية والمعادن والذي يعد الأمثل للاستخدام في النباتات الزراعية و المثمرة وأشار إلى أن تعاون تدوير الدائم مع الشركاء الاستراتيجيين يأتي في إطار الجهود المستمرة الساعية إلى تحقيق بيئة صحية آمنة ومستدامة في إمارة أبوظبي، والهادفة إلى تقليل النفايات وإعادة استخدامها بشكل فعّال للاستفادة من المواد القابلة للتدوير اقتصادياً.
الجدير بالذكر أن تدوير تسعى دائماً إلى أن تدعم وتتماشى مشاريعها وخططها مع رؤية وخطة أبوظبي، وتحقيق أهدافها الرامية إلى الالتزام بجودة البيئة بالتزامن مع التطوير العمراني المستمر بشكل يلبي الاحتياجات والتطلعات المستقبلية للإمارة.