قال العميد سيف مهيّر المزروعي، مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، إن أكثر من (200) سائق شاحنة استفادوا من برنامج المحاضرات التوعوية التي تقدمها الإدارة العامة للمرور بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات ضمن الحملة التوعوية للشاحنات التي أطلقتها في الأول من أغسطس الجاري.
وأوضح العميد سيف المزروعي، أن الفريق الميداني التوعوي قام بتنظيم محاضرات توعوية استفاد منها (200) سائق شاحنة شملت اللغات العربية، والإنجليزية، والأوردو، تم خلالها شرح القرار الوزاري لقانون السير والمرور رقم (178) لسنة 2017م والغرامات المتعلقة بالشاحنات بعد التعديلات الجديدة، كما تم شرح أبرز المخالفات ارتكاباً ومن أهمها: عدم سلامة المركبة للسير على الطرقات، وتتضمن أعطال الفرامل والأضواء والأبواب التي قد تفتح تلقائياً بسبب عدم سلامة الأقفال، بالإضافة إلى مخالفة عدم صلاحية الإطارات أثناء السير، والحمولة الزائدة. 
وأوضح أن الهدف من الحملة هو نشر الثقافة والوعي المروري لسائقي الشاحنات، للحد من الحوادث التي يتسببون فيها من قبل هذا النوع من المركبات، وتعريف سائقي الشاحنات باللوائح والقوانين والأنظمة الجديدة، خاصة بعد صدور القرار الوزاري الجديد رقم (178) لسنة 2017 وتعديلاته. مشيرا إلى أن الحملة تستهدف سائقي الشاحنات ومالكيها وأصحاب الشركات من أجل الحد من الحوادث، وضمان تحقيق السلامة المرورية في الشوارع.
وذكر العميد سيف المزروعي أن الحملة سيتم تنفيذها على (3) مراحل، المرحلة الأولى: تستهدف سائقي الشاحنات المتمركزة في استراحات الشاحنات: كسوق الخضار، ومنطقة المحيصنة، ومنطقة الخوانيج، ومراكز الاستراحات على الشوارع الخارجية، بينما تستهدف المرحلة الثانية السائقين المتواجدين في مراكز التسجيل التابعة لهيئة الطرق، أما المرحلة الأخيرة: فتشمل الضبط المروري للسائقين غير الملتزمين باللائحة التنفيذية المعدلة لقانون السير والمرور وغير الملتزمين للمسارات المخصصة واللوحات الإرشادية.
وكشف العميد المزروعي عن وقوع (14) حادثاً مرورياً للشاحنات خلال النصف الأول من العام الجاري، تسببت في (15) وفاة. فيما بلغ مجموع المخالفات المحررة للمركبات الثقيلة خلال النصف الأول من العام الجاري (30) ألفاً و(664) مخالفة. ولفت أن الجنسية الباكستانية والهندية هما الأكثر تسببا للحوادث في العامين المنصرمين والعام الجاري، حيث بلغ عدد الحوادث التي تسبب بها سائقون باكستانيون (42) حادثاً، مقابل (30) حادثاً تسبب بها سائقون هنود.
وأفاد المزروعي أن مرور دبي نظمت سلسلة من المحاضرات التوعوية على هامش الحملة في عدد من الاستراحات، شملت استراحة الشاحنات على شارع رأس الخور استفاد منها (50) سائقاً، واستراحة الشاحنات على شارع الإمارات استفاد منها (30) سائقا، بالإضافة إلى شارع حتا عمان استفاد منها (70) سائقاً، وأخيراً استراحة الشاحنات في شارع الشيخ محمد بن زايد استفاد منها (50) سائقاً.