يقوم مجلس المرأة العربية بعقد الحدث السنوي له برعاية معالي الامين العام لجامعة الدول العربية وبالتعاون مع منظمة المرأة العربية والمجلس القومي للمرأة بحيث تستضيف جمهورية مصر العربية الملتقى الإقليمي الثالث للمسؤولية الإجتماعية بعنوان "دور المرأة القيادية في تعزيز النمو الإقتصادي وتحقيق التنمية المستدامة" والحفل العربي "درع التميز الذهبي 2017" في دورته الرابعة للفترة  16 – 19 اكتوبر القادم في القاهرة بمشاركة 17 دولة عربية ونخبة من كبار الشخصيات العربية والحكومية والدبلوماسية والقيادية ومنظمات المجتمع المدني.
الملتقى يأتي في إطار دور مجلس المرأة العربية في دعم الأجندات الهادفة الى تحقيق التنمية المستدامة ومواكبة لقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ودعوتها العالم بضرورة البدء بالإصلاحات الضرورية ومنها الإقتصادية والإجتماعية والبيئية للوصول الى تحقيق أجندة برنامج التنمية المستدامة 2030.
وتأكيداً على دعم المجلس لكل إمرأة عربية، يساهم الملتقى في وضع خارطة طريق لتفعيل دور المرأة القيادية، وذلك لما تتمتع به من قدرة على دعوة المجتمع للعمل بطرق مبتكرة لتعزيز النمو الإقتصادي عبر جذب الإستثمارات، بالإضافة الى إبراز الدور الهام لمشاركة المرأة في مراكز صنع القرار وتوليها المناصب القيادية وإبراز جهودها على كافة القطاعات.
يتميز الملتقى بمحاور عدة يتحدث فيها اكاديمين وخبراء في مجال التنمية المستدامة عن مفهوم النمو الإقتصادي والتنمية بأبعادها الثلاثة وتحديد الاطر والأهداف من اجل تطوير المجتمعات العربية للوصول الى مستقبل أفضل.
يعتمد الملتقى نهجاً ديناميكياً يسمح بالحوار وتبادل الاراء والخبرات خاصة وان اوراق العمل تتمحور حول دور القياديات في تنمية انشطة الأعمال ودفع قاطرة النمو الإقتصادي وآليات تفعيل مهاراتهن العملية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر والخطوات التي يجب اتخاذها للإفادة من القدرات الخلاقة والمبدعة التي تمتلكها المرأة في الإرتقاء بالمجتمع ونقله الى مصاف الدول المتقدمة.
الملتقى يتضمن ايضاً معرض يضم السفارات والمصارف والمؤسسات المشاركة بحيث يشكل مناسبة لعرض خدماتها وإنجازاتها.