أعلنت دائرة القضاء في أبوظبي أن ادارة الكاتب العدل انجزت خلال شهري يونيو ويوليو من العام الحالي 98% من المعاملات المقدمة الكترونياً، بواقع خمسة آلاف 68 معاملة منجزة من خمسة ألاف و183 معاملة مقدمة الكترونياً. مما يشكل خطوة نحو تقديم خدمات عدلية نوعية تتوافق مع متطلبات التطور الذي تشهده إمارة أبوظبي، في اطار رؤية الدائرة القائمة على التميز والفعالية في نظام قضائي مستقل، وتقديم خدمات عدلية عالمية الجودة.
وأكد سعادة المستشار يوسف سعيد العبري وكيل دائرة القضاء في أبوظبي، أن الدائرة تعمل وفق توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء، على ترسيخ نظام فعال للتوثيقات وادارة الكاتب العدل، لما يمثله من أهمية في تدعيم حيوية وفعالية النشاط الاقتصادي والاجتماعي للإمارة. مشيراً إلى أن التطوير يتم وفق خطة متكاملة تستند إلى دراسة تخصصية حول واقع أداء الكاتب العدل والتوثيقات في الإمارة، ومدى تلبيتها لمتطلبات التطور الاجتماعي والاقتصادي، الإضافة إلى مدى مساهمتها في تحقيق رؤية الدائرة في تسهيل الوصول للعدالة وتوفير الوقت والجهد والنفقات. 
 من جهته أوضح السيد يوسف الحوسني مدير قطاع مساندة المحاكم والمتعاملين، أن تحول الكاتب العدل نحو الخدمات الالكترونية، يهدف إلى تحقيق أهداف الدائرة الاستراتيجية في تسهيل الوصول للعدالة وتوفير الوقت والجهد والنفقات بما يحقق رضا المتعاملين ويسهم في حركة تطور إمارة أبوظبي، مشيراً إلى أن 43% من المعاملات المنجزة الكترونياً خلال الشهرين الماضيين، تم انهائها في نفس اليوم، بواقع ألف و659 معاملة، في حين استغرق33% من المعاملات والبالغ ألف و250 معاملة يوم عمل واحد، و15% من المعاملات انجزت خلال يومي عمل بواقع 578 معاملة.  
وأضاف الحوسني أن74% من المعاملات المنجزة تم قبولها واعتمادها بواقع ثلاثة آلاف و835 معاملة، كما احتاجت 20% من المعاملات استيفاء بعض الاجراءات أو المستتندات بواقع ألف وستة معاملات، بينما تم رفض227 معاملة لمخالفتها القانون أو الإجراءات المتبعة، وهي تشكل 4% من المعاملات المقدمة.