بحضور الشيخ سهيل بن مبارك الكتبي، نظمت جمعية كلنا الإمارات، مساء أمس محاضرة خاصة، في مجلس عبدالله مهير الكتبي في أبوظبي، ألقاها الدكتور سعيد بن هويمل العامري عضو مجلس إدارة الجمعية، حضرها أعضاء مجلس إدارة الجمعية، وعدد كبير من المواطنين وممثلي وسائل الإعلام، كما حظيت الجلسة بحضور نخبة من شعراء الإمارات، الذين ألقوا قصائد وطنية مميزة تغنوا فيها بحب الوطن والقيادة.
وفي البداية رحب عبدالله مهير الكتبي بالحضور، وأثنى على دور جمعية كلنا الإمارات الوطني والاجتماعي، وأكد أن على الجميع من المواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة تحمل المسؤولية تجاه الوطن.
وأكد أن القيادة الرشيدة قامت بتوفير كافة أساليب وأسباب الرفاهية والسعادة للمواطن والمقيم، وأن الكل أصبح مسؤولا أمام الوطن وعلى الجميع المبادرة لتأدية واجبه وتحمل مسؤولياته.
وفي محاضرته، أكد الدكتور سعيد بن هويمل العامري، أن مقولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله،: "إن الأجيال سوف تمضي بعون الله على آرض الإمارات جيلا بعد جيل، وستبقى بفضل الله هذه الأرض الطيبة التي تحرسها عناية الخالق وتحميها عزائم الرجال وسواعدهم، وستبقى راية الإمارات عالية خفاقة وتبقى معها أعمال رجالها المخلصين الأوفياء شواهد حية ومعالم بارزة على درب مسيرة هذا الوطن".
أكد أن هذه المقولة ستبقى هي العنوان والحافز لنا جميعا لخدمة الوطن ورفع رايته عاليا، لتبقى دولة الإمارات، وكما أراد لها صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، واحة للأمن والأمان، وفي طليعة الدول المتقدمة تتبوأ أرقى المراتب في كافة المنابر العالمية وعلى جميع الأصعدة.
وقال العامري: نحن شعب محظوط، تسهر على أمنه وسعادته، قيادة حكيمة، وأن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، قد حمل على كاهله كل المهام والمسؤوليات التي صنعت لنا هذه الراحة وهذه السعادة."
وأشار إلى أن الجمعية قد عملت ومن خلال نخبة من أبناء الوطن على ترجمة وتحقيق أهدافها من خلال المبادرة بتنظيم العديد من الفعاليات الوطنية والمجتمعية والثقافية، إلى جانب المشاركة الفاعلة في الكثير من المهرجانات والمناسبات الوطنية.
.