استقبلت هيئة الطرق والمواصلات بدبي، وفدا من الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، بالمبنى الرئيسي للهيئة، وذلك في إطار تبادل الخبرات والمعارف بشأن عدد من المحاور تضمنها اللقاء، وهي الاستراتيجية التي تنتهجها الهيئة لتبادل آليات العمل مع الجهات المحلية والاتحادية، لتفعيل التواصل المؤسسي بين مختلف الهيئات والمؤسسات الحكومية ذات الصلة.

وقال أحمد محبوب، مدير إدارة تنفيذي خدمة المتعاملين بقطاع خدمات الدعم الإداري المؤسسي في الهيئة: إن لقاء وفد الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية،  الذي تم بحضور السيد فهد السويدي، مدير إدارة التطوير والأداء المؤسسي في هيئة الطرق والمواصلات، وحضور السيدة فاطمة الصواية، مدير إدارة التميز المؤسسي الرئيس التنفيذي، والسيد عبد العزيز الشرهان، مدير إدارة سعادة المتعاملين من جانب الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، وعدد من المسؤولين لكلا الجانبين، إنه، في بداية اللقاء،  تم تقديم عرض مرئي عن أفضل الممارسات في خدمة المتعاملين، والمنهجيات المتبعة في دراسة القدرة الاستيعابية لمراكز إسعاد المتعاملين وقنوات تقديم الخدمات، وكيفية التنبؤ بالسيناريوهات المتوقعة بشأن عدد المتعاملين المتوقع، مما يـُمكـّننا من وضع الخطط اللازمة لتلبية احتياجاتهم وتطلعاتهم المستقبلية.
وأوضح، أنه تم أيضا خلال اللقاء، استعراض توثيق عمليات الهيئة وتحديثها والنظام الإلكتروني المتبع في إدارة سياسة الهيئة في هذا الشأن، وأن اللقاء تناول كذلك آلية عمل الهيئة في إدارة الشراكات مع الأطراف الخارجية، والخطوات المتخذة في إدارة الاتفاقات معها، وكيفية متابعة مؤشرات الأداء معها بما يتوافق مع رؤية الهيئة ورسالتها وأهدافها الاستراتيجية. 

وأشار محبوب، إلى تسليط الضوء من خلال عرض مرئي، على محور إدارة المخاطر حيال الإجراءات المتبعة لاستمرار تقديم خدمات الهيئة للجمهور في حال وجود أي أزمات أو طوارئ، حيث تم التأكيد على توفر فريق متكامل يتولى تدفق الخدمات دون معوقات، كما تم مناقشة المحور المتعلق بسياسة الهيئة في جمع المعلومات وحفظها وإدارتها والوصول إليها حال الحاجة لاستخدامها في تحقيق الغايات الاستراتيجية للهيئة.

وفي ختام الزيارة، ثمن الوفد الزائر اللقاء، بما وفره من خبرات ومعارف عبر التجربة الثرية التي تمتلكها هيئة الطرق والمواصلات في المجالات المشتركة مع الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية.