اختتمت (فن)، المؤسسة المتخصصة في تعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة بدولة الإمارات العربية المتحدة، فعاليات مخيم "فنتاستيك الصيفي"، الذي أتاح للمشاركين الاستفادة من العطلة الصيفية في استكشاف الجوانب الإبداعية لديهم، وتطوير مهاراتهم ومواهبهم الفنية من خلال مجموعة من الأنشطة المتنوعة وورش العمل المتخصصة في مجاليّ الفن الإعلامي وصناعة الأفلام. 

وتضمن برنامج المخيم الصيفي، الذي أقيم هذا العام في متحف الشارقة للسيارات القديمة، ست ورش عمل متخصصة في تعليم المهارات الأساسية الإبداعية في مجال الفنون الإعلامية، بمشاركة مجموعة كبيرة من الأطفال والناشئة الذين تتراوح أعمارهم بين 13 إلى 18 عاماً.

واشتمل المخيم الصيفي على دورات تدريبية في الرسوم المتحركة، والتمثيل، وكتابة السيناريو، والتصوير الفوتوغرافي، والفنون الرقمية، تخللتها سلسلة من النشاطات والمسابقات التعليمية والترفيهية، إلى جانب مسابقات البحث عن الكنز، والتي تم منح المشاركين في نهايتها جوائز قيمة وشهادات تقديرية.

وقالت الشيخة جواهر بنت عبد الله القاسمي، مديرمؤسسة )فن( ومدير مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل: "تعنى مؤسسة (فن) بتنمية الجوانب الإبداعية لدى الأطفال والناشئة ومساعدتهم على اكتشاف المهارات والمواهب الكامنة لديهم من خلال إشراكهم في نشاطات وبرامج متخصصة في مجال الفنون الإعلامية والسينمائية، الأمر الذي يتيح لهم فرص تطوير مهاراتهم وتنمية قدراتهم".

وأضافت: "نهدف من وراء تنظيمنا لمخيم "فنتاستيك الصيفي" إلى تشجيع الأطفال والناشئة وتحفيزهم على الإبداع والابتكار من خلال نشاطات وبرامج تطلق العنان لمواهبهم وطاقاتهم الإبداعية، فضلاً عن التواصل مع زملاء وأصدقاء جدد، يشاركونهم آراءهم واهتماماتهم وإبداعاتهم في إطار أجواء من المرح والترفيه التي يستفيدون منها في استثمار فترة العطلة الصيفية بالشكل الأمثل". 

وبدأ المخيم الصيفي أولى فعالياته بورشة عمل متخصصة في صناعة الأفلام أتاحت للناشئة تعلم مبادىء صناعة الأفلام، كما شاركوا في اليومين الأول والثاني في ورشتي عمل تمكنوا خلالها من ممارسة مهاراتهم في كتابة السيناريو والتمثيل، حيث شهد اليوم الأول مشاركتهم في كتابة النصوص والسيناريوهات، التي قاموا بتمثيلها في ورشة العمل الخاصة بالتمثيل باليوم الثاني تحت إشراف مدربين متخصصين قاموا بتقديم النصائح والإرشادات حول تجارب الأداء للمشاركين.

وفي اليوم الثالث، شارك الأطفال في ورشة عمل تناولت فن التصوير عبر الماسح الضوئي، حيث تعلموا كيفية استخدام آلات المسح الضوئي بطريقة مبتكرة، فيما شهد اليوم الرابع تنظيم ورشة تمحورت حول فن الاستنساخ وتحرير الصور، حيث أطلق المشاركين العنان لمخيلاتهم وقاموا بتطبيق التصويرالاستنساخي في مختلف أرجاء المتحف. وتضمن المخيم الصيفي في اليومين الخامس والسادس ورشة تصميم الشخصيات الكرتونية باستخدام الصلصال، حيث تعلم المشاركون في الجزء الأول من الورشة كيفية صنع نماذج الشخصيات وإعداد القصة والمواقف، ثم قاموا في اليوم التالي بتصوير الشخصيات الكرتونية والمشاهد إضافة إلى تحرير الأفلام.

وشهد اليوم قبل الأخير من المخيم الصيفي تنظيم رحلة ترفيهية تعليمية إلى الشاطىء، طبق المشاركون خلالها مهاراتهم في التصوير الفوتوغرافي، في الوقت الذي استمتعوا خلاله بالسباحة وممارسة الرياضات الشاطئية تحت إشراف مركز شراع الشاطئ للرياضات البحرية بأم القيوين . كما وشارك الطلاب في مسابقة البحث عن الكنز تخللها الإعلان عن أفضل الأعمال الفنية التي أبدعها الطلاب خلال مشاركتهم بالمخيم الصيفي.

وتهدف مؤسسة (فن) إلى تنشئة وإعداد جيل واعد من الفنانين والسينمائيين المبدعين، والترويج للأعمال الفنية والأفلام الجديدة التي ينتجها الأطفال والناشئة في دولة الإمارات، وعرضها في المهرجانات السينمائية والمؤتمرات الدولية في جميع أنحاء العالم، كما تهدف إلى دعم المواهب وتشجيعها من خلال المهرجانات، والمؤتمرات، وورش العمل على الصعيدين المحلي والدولي، بالإضافة إلى توفير شبكة مترابطة من الشباب الموهوبين والواعدين، وتمكينهم من تبادل التجارب والخبرات على نطاق عالمي.