نظمت القيادة العامة لشرطة دبي ممثلة بالإدارة العامة لأمن المطارات ومجلس القيادات الشابة لشرطة دبي، فعالية "الشرطي الصغير" لأبناء موظفي شرطة دبي في نادي الضباط بالقرهود، بحضور اللواء محمد سعيد المري، مساعد القائد العام لشؤون إسعاد المجتمع والتجهيزات، واللواء أحمد حمدان بن دلموك، مدير الإدارة العامة للتدريب، والعميد عبدالله حسين خان، مدير الإدارة العامة لأمن المطارات بالنيابة، وعدد من الضباط والأفراد، وذلك بهدف غرس المبادئ والأخلاق والقيم في نفوس الصغار، وتعزيز شعور الموظفين بالولاء والانتماء وتحقيق السعادة لهم.
وأوضحت المهندسة سلامة محمد الفلاسي رئيسة مجلس القيادات الشابة أن الفعالية التي حملت شعار "غرس المبادئ اليوم، لتثمر العائلة الشرطية في الغد"، موجهة لأبناء العاملين من موظفي شرطة دبي، حرصا منا على تعزيز شعور الأبناء بالفخر والاعتزاز لانتماء آبائهم أو أمهاتهم للعمل الشرطي والأمني، وإبراز دور أسرهم في تعزيز الشعور بالأمن والأمان وسلامة المجتمع.
وقالت المهندسة الفلاسي إن مبدأ الفعالية مستلهم من الآليات الحديثة لعلم النفس المهني، وهنا نركّز على دور الموظف وأهميته للمؤسسة التي يعمل فيها، وانعكاس الأنشطة والبرامج عليه وعلى عائلته لإسعاده وتحفيزه على الإنتاجية والعمل والشعور بالولاء والانتماء، مضيفة أن شعور الأبناء بالفخر إزاء عمل ذويهم في الشرطة سينعكس بالضرورة على العائلة ككل ويمدهم بالحماس والإيجابية.
وأكدت الفلاسي أن الفعالية شهدت إقبالا من الموظفين وأبنائهم الذين بدورهم أبدوا سعادة بالغة وتفاعلا مع الأنشطة التي تضمنتها الفعالية من ركوب للخيل، جولات في الدوريات الفارهة لشرطة دبي، فقرة الديناصورات، خوضهم لتجربة المرور بأجهزة تحاكي أجهزة التفتيش في المطارات، والعديد من الفعاليات الأخرى.
وبدأ أعضاء المجلس عصفهم الذهني الأول حول استثمار مواقع التواصل الاجتماعي بما يخدم رؤية القيادة العامة لشرطة دبي ويعزز من جودة الخدمات المقدمة والتواصل مع الجمهور الخارجي، كما أن تلك المواقع تعد وسيلة لقياس سمعة المؤسسة وثقة الجمهور ومدى نجاحا في أداء مهامها الرئيسية.