نظمت اللجنة النسائية في هيئة الطرق والمواصلات، ضمن إطار خطتها للعام الحالي، ملتقاها التوعوي الصيفي الأول" بهدف توعية موظفاتها بكيفية التعامل مع صيانة المركبة، وأهمية وجود مقاعد الطفل بالمركبات، يأتي ذلك ضمن الرؤية الاستراتيجية للهيئة الرامية إلى تمكين المرأة العاملة في المجالات كافة وخاصة على صعيد المعرفة بمتطلبات الحياة والعمل. 
في بداية اللقاء، أكدت موزة المري،  مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي ورئيس اللجنة النسائية في الهيئة، أهمية تنظيم مثل هذه الأنشطة التي تنعكس إيجابا على الأمهات الموظفات في الهيئة، وخاصة ما يتعلق بالحركة اليومية  مثل كيفية التعامل مع المركبة كونها وسيلة حيوية مهمة، وكيفية التعامل مع مقعد الطفل واستخدامه في المركبة لحماية أولادنا من أي مخاطر أثناء القيادة، موضحة أن اللجنة النسائية تمنح الموظفات من الأمهات الجدد مقعداً للطفل ودليلاً إرشادياً عن كيفية استخدامه، مما يعكس حرص اللجنة على إسعاد موظفاتها بكل السبل المتاحة.
تضمن الملتقى فقرة قدمها السيد خالد سعيد من قسم الفحص الفني بمؤسسة الترخيص في الهيئة، استعرض فيها أهم وأبرز المعلومات الواجب معرفتها حول " صيانة الطريق تبدأ من سلامة مركبتك"، حيث ركز على التأكد من سلامة المركبة وعدم وجود آثار تلف عليها، مع صلاحية الاطارات وخلوها من العيوب، وضرورة توفر المعدات اللازمة لطوارئ الطريق. 
وأشار خلال العرض أيضاً إلى الصيانة الدورية للمركبات، وأهمية إجراء فحص أسفل غطاء المحرك، ومستوى زيت المحرك والفرامل، وفحص البطارية والتوصيلات الكهربائية، وقُمرة القيادة وحزام الأمان ومرآة الرؤية الخلفية، مع التأكد من وجود طفاية حريق صالحة للاستخدام، كما قدّم شرحا تفصيليا عن دلالة كل رمز يظهر على الشاشة الأمامية في المركبة ، مؤكداً أن الاحصائيات تشير الى أن ما يقارب 74% من النساء، و33% من الرجال يتجاهلون وظائف تلك الرموز.
كما قدمت محلات ( بيبي شوب)، خلال الملتقى، عرضاً حياً عن أنواع مقاعد الأطفال وكيفية تركيبها وآلية استخدامها، بعدها تم تقديم فقرة ترفيهية تضمنت سحوبات على قسائم شرائية من محلات "بيبي شوب". 
 وفي نهاية الملتقى كرمّت موزة المري مدير ادارة التسويق والاتصال المؤسسي رئيس اللجنة النسائية، المشاركين في فعالية الملتقى، مشيدة بدورهم في رفع مستوى الوعي بسلامة الطريق ومتطلبات صيانة المركبة.