أثنى سعادة عبدالرحمن محمد رفيع رئيس مجلس إدارة مفوضية كشافة دبي بالدعم اللامحدود الذي تتلقاه المراكز الصيفية التابعة للبرنامج الوطني ( صيف بلادي 2017 ) ولمركز كشافة دبي الصيفي بشكل خاص في سبيل تحقيق الأهداف المرجوة لها المتمثلة في شغل وقت فراغ الطلاب خلال العطلة الصيفية ببرامج تعود عليهم وعلى المجتمع بالنفع، موجها شكره لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، ولسعادة إبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ولسعادة خالد المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة رئيس اللجنة العليا لصيف بلادي، لثقتهم بمركز كشافة دبي الصيفي الذي حمل على عاتقه تنفيذ ورش عمل مبتكرة وتسخير كافة إمكانياته المادية والبشرية في تأمين أوقات مثمرة ومفيدة للطلاب المسجلين في المركز خلال فترة النشاط.
بدوره، قال القائد خليل رحمة مدير مركز كشافة دبي الصيفي أن المركز ينظم هذا العام فعاليات متنوعة منها نشاط السباحة والغوص، دورة الدفاع عن النفس (الكونغ فو)، ورشة مهارات فنون الطباعة، ودورة برمجة الحاسب الآلي، ودورة الفنون والمهارات الكشفية.
وأضاف أن المركز نفذ أنشطة متنوعة منها: تحديات وادي التحديات، والألعاب الشعبية، وألعاب بناء الفريق، وأنشطة ومهارات التواصل، والإلقاء، والخطابة، والقوس والسهم والدراجات و"البنت بول" غيرها وبالإضافة إلى المشاركة في المبادرات التطوعية في "عام الخير" والعديد من البرامج والأنشط.
وأوضح أن الهدف من الأنشطة هو حماية الشباب واستثمار طاقتهم وتوجيهها بهدف الارتقاء بهم، وبناء جيل مثقف وواع، ودعم المواطنة الفعالة التي تعد من أوليات مركز كشافة دبي الصيفي تأكيداً على خطى ورؤية القيادة الحكيمة بدولة الإمارات
وبين أن المركز يسعى إلى اكتشاف طاقات الشباب وتنمية المواهب ورعايتها في شتى المجالات، حيث يعد النشاط الصيفي فرصة جيدة لتدريب وتأهيل الطلاب على القيادة وصقل شخصيتهم إلى جانب الجوانب الترفيهية والرياضية من أجل تكوين شخصية متكاملة تجعلها أكثر قدرة على الإنتاج والإبداع ومواصلة رحلة العطاء والتقدم التي تشهدها الدولة. وأكد أن مركز كشافة دبي الصيفي استحدث العديد من البرامج المبتكرة وذلك بهدف تدريب الشباب على مختلف الفنون والمهارات والارتقاء بمستوى قدراتهم ومواهبهم، وأيضاً تمكين الشباب من ممارسة هواياتهم بشكل حر وممتع في بيئة آمنة، منوها إلى أن لجنة مركز كشافة دبي حددت يوم الخميس من كل أسبوع لخروج الطلاب برحلة يقومون خلالها بأداء دور مجتمعي تطوعي، وذلك بغرض غرس حب العمل التطوعي في نفوسهم.