نظم مجلس أصحاب الهمم في القيادة العامة لشرطة دبي اجتماعا مع موظفي شرطة دبي من أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة السمعية بحضور العميد الدكتور جاسم ميرزا مدير إدارة الإعلام الأمني، والسيد عمر إبراهيم عثمان مترجم لغة الإشارة في هيئة تنمية المجتمع، وذلك بهدف الوقوف على متطلبات الموظفين من ذوي الإعاقة السمعية والتعرف على احتياجاتهم من الدورات التدريبية ومقترحاتهم لتطوير بيئة عملهم.
ونقل السيد ناصر النوراني عضو في مجلس أصحاب الهمم تحيات الرائد الدكتور سعود الرميثي رئيس المجلس، مؤكدا أن تطوير أداء موظفي شرطة دبي من أصحاب الهمم وتمكينهم في بيئة عملهم من شأنه دعم الأهداف الاستراتيجية التي أنشئ المجلس من أجلها، مشيرا إلى حرص شرطة دبي على الاجتماع بهم والتعرف على احتياجاتهم وأساليب تواصلهم وأدوات عملهم ومتطلباتهم من الدورات التدريبية بهدف أخذها بعين الاعتبار عند إطلاق الدورات.
وأكد النوراني وجود خطط قيد التنفيذ تلبي متطلباتهم لتوفير بيئة عمل محفزة على التطور والإبداع، بما يمنح الموظفين سواء كانوا من أصحاب الهمم أم لا فرصة عادلة للعمل والإنتاج، لذلك فإنه من الأهمية بمكان عقد اجتماعات دورية للتواصل معهم وإعطائهم حقوقهم كافة في عمليات التوظيف والتدريب والترقيات، موضحا أن شرطة دبي طالما دأبت على تأهيل وتدريب موظفيها من أصحاب الهمم مقدمة لهم التسهيلات والمساعدات لتأدية واجبهم المهني على أكمل وجه.