تختتم واجهة المجاز المائية، إحدى أبرز الوجهات العائلية والترفيهية والسياحية في إمارة الشارقة، الأسبوع الأخير من فعاليات البرنامج الترفيهي الصيفي "قرية القراصنة"، التي تُقام في حديقتها المائية المصغرة "سبلاش بارك".

وتشتمل فعاليات الأسبوع الأخير من البرنامج الترفيهي الصيفي على حزمة متنوعة من الأنشطة والفعاليات التي تتيح للأطفال فرصة للاستمتاع بالعديد من الألعاب والأنشطة الترفيهية المائية، ضمن برنامج " قرية القراصنة " أهمها حروب القراصنة، والرشاشات المائية، والبحث عن الكنز، والفقاعات العملاقة، والعروض الصامتة للقبطان جاك سبارو، نجم فيلم "قراصنة الكاريبي".

وفي هذا الصدد تقدم محمد المزروعي، مدير واجهة المجاز المائية بالشكر لجميع الأطفال والآباء والأمهات الذين شاركوا في أنشطة البرنامج مشيراً إلى أن حماس الأسر ورغبة الأطفال ساعدا على إنجاح البرنامج وحقق المتعة المرجوة منه .

وقال: "تحولت الحديقة المائية في واجهة المجاز المائية منذ 15 يوليو إلى ساحة ترفيهية، وفرت للأطفال باقة متنوعة من الأنشطة والفعاليات، ومنحتهم الفرصة للاستمتاع من خلال مرافقة القراصنة في رحلة تجولوا خلالها بين ردهات الحديقة على أرجلهم الخشبية".

وأضاف المزروعي "  أتاح البرنامج الصیفي الفرصة لزوار واجھة المجاز المائیة للاستمتاع بإجازة صیفیّة رائعة مع ارتفاع درجات الحرارة ، وقد شھدت واجھة المجاز المائیة خلال احتضانھا لھذه الفعالیات والأنشطة المائیة زیادة في عدد الزوار خلال عطلة نھایة الأسبوع نتیجة للشعبیة التي تتمیز بھا ھذه الفعالیات".

وأوضح المزروعي أن الواجهة تتطلع لتقديم المزيد من الإثارة والمتعة، والتجارب التعليمية في برنامج قرية القراصنة قبل إسدال الستار على فعالياته في 19 أغسطس الجاري.


وتحولت الوجھة الترفیھیة الرائدة في إمارة الشارقة خلال برنامجها الصيفي إلى حدیقة مائیة مدھشة بما قدمته من باقة متنوعة من الألعاب والفعالیات المائیة الترفیھیة شكلت خلالها فعالية "قرية القراصنة" جزءاً محورياً من البرنامج الترفيهي الذي يهدف إلى توفير بيئة مثالية وآمنة للأطفال، يلعبون فيها ويتفاعلون مع نظرائهم، فضلاً عن تطوير مهاراتهم الاجتماعية، واغتنام أوقات فراغهم بما ينفعهم ويمتعهم خلال العطلة الصيفية.

يشار إلى أن واجهة المجاز المائية افتتحت أبوابها للزوار في مارس 2012، وهي من أبرز مشاريع هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، وسرعان ما أصبحت إحدى أبرز الوجهات السياحية والترفيهية الرائدة في الشارقة، لوقوعها في أكثر المناطق حيوية بقلب المدينة على بحيرة خالد، ما جعل منها مركزاً رئيساً لاحتضان أبرز الفعاليات التي تستضيفها الإمارة.

وتضم الواجهة العديد من المرافق الترفيهية والخدمية المميزة، كالمطاعم والمقاهي الراقية التي تتميز بإطلالة خلاَبة على نافورة الشارقة المائية، إضافةً إلى حديقة الألعاب المائية المصغرة "سبلاش بارك"، وملعب الغولف المصغَر، إلى جانب "مركز ألوان" للأطفال، ومناطق الألعاب المصممة خصيصاً للأطفال، ليقضوا أمتع الأوقات مع ذويهم وأصدقائهم.