بتوجيهات من سعادة اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، ومتابعة اللواء الطيار أحمد محمد بن ثاني، مساعد القائد العام لشؤون المنافذ، أطلق مركز شرطة الموانئ حملة توعية لمرتادي الشواطئ البحرية في إمارة دبي تحت شعار "الوقاية والحد من حوادث الغرق"، بحضور العميد عبد القادر البناي مدير المركز، وبمشاركة 62 متطوعا من الإدارات العامة ومراكز الشرطة وبعض الجهات الحكومية في دبي، والتي تهدف إلى توعية مرتادي الشواطئ وتعريفهم بأهم التدابير الوقائية في السباحة، والخطوات المطلوبة لتفادي حوادث الغرق. 
وقال العميد عبد القادر البناي إن الحملة التي بدأت اليوم وتستمر لمدة أسبوع، يتم خلالها توزيع كتيب الإرشادات الأمنية لمرتادي الشواطئ كالتأكد من النشرة الجوية وحالة البحر، والتقيد بالتعليمات المبينة على اللوائح المثبتة على امتداد الشواطئ، وعدم ممارسة الرياضة عند رؤية العلم الأحمر، ومراقبة الأطفال على الشاطئ وعدم السماح لهم بالنزول إلى مياه البحر بمفردهم ومن دون سترة النجاة، وارتداء سترة النجاة أثناء السباحة، والسباحة في الأماكن المخصصة، وأخذ الحيطة والحذر أثناء ممارسة السباحة بعد غروب الشمس، وتجنب التعرض لضربة الشمس المباشرة في فصل الصيف باستخدام المظلة الشمسية، وعدم ترك المقتنيات الثمينة على رمال الشاطئ.
وذكر العميد البناي أن العام الجاري شهد انخفاضاً في حوادث الغرق حيث سجل المركز في السبعة أشهر الماضية 9 حوادث غرق نتج عنها 6 وفيات و3 إصابات، بينما شهد العام الماضي 35 حادث غرق بسبب تجاهل البعض للعلامات التحذيرية، والإقدام على السباحة في غير الأماكن المصرحة ، وعدم اتخاذ التدابير الوقائية للسلامة نتج عنها 29حالة وفاة و6 إصابات.