وقال سعادة مطر الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات، إن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" عام 2018 "عام زايد"، واعتباره مناسبة وطنية، ما هو إلا امتداد لنهج الخير والعطاء الذي رسمته الدولة لنفسها منذ النشأة، وإن إطلاق هذه المبادرة تأتي من كون المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" لا يزال يعيش بيننا فكراً وروحاً، وبكل ما قدمه لوطنه من عِمارة الإنسان والمكان، الوطن والمواطن.
وأضاف: لقد غرس فينا الشيخ زايد قيم الإخاء والإنسانية، وإغاثة الملهوفين والمحتاجين، حتى صار الخير راية دولتنا وهويتنا وعنوانها، وعلّمنا مواجهة التحديات لتعزيز مسيرة أنجح التجارب الوحدوية في الوطن العربي، ونحن لانزال نعيش امتداد مسيرة هذه المنظومة الرائعة من الإرادة والعزيمة والسخاء الإنساني بشهادة العالم كافة ، وذلك تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وأخية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم اصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.
وأوضح الطاير، أن إعلان عام 2018 "عام زايد"، هو خطوة عظيمة لاطلاع الأجيال  على مآثر الشيخ زايد في سيرة ومسيرة وطننا الغالي، لكي نستخلص الدروس والعِبر لنواصل تحت قيادة خير خلف لخير سلف بناء دولتنا الفتية.