ثمن سعادة اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، أن عام 2018 في دولة الإمارات سيحمل شعار "عام زايد" ليكون مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، بمناسبة مرور مئة عام على ميلاده، وتزامناً مع ذكرى يوم جلوسه الذي وافق تاريخ 6 أغسطس /آب 1966.
وأكد اللواء المري أن المناسبة الوطنية ستكون فرصة لإبراز الدور الكبير لمؤسس الدولة على الصعيدين المحلي والعالمي، وإبراز المكانة الكبيرة والاستثنائية للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لدى كل الإماراتيين، مشيراً إلى أن الشيخ زايد رحمه الله، أسس وطناً قائماً على حضارة عصرية ومتقدمة بفضل حكمته ورؤيته الرشيدة التي اعتمدت روح الوحدة والاتحاد.
كما وأكد اللواء المري أن القيادة العامة لشرطة دبي ستحرص على تحقيق أهداف "عام زايد" من خلال المبادرات والبرامج والمشاريع التي ستطلقها لتحقيق أهداف العام والمتمثلة في إبراز دور الشيخ زايد في تأسيس الدولة ووضع وترسيخ حضارتها، وتخليد المبادئ التي أسس الدول عليها وحفظها أبناء شعبه من بعده ونقلوها إلى العالم بأسره، وتعزيز مكانته وتخليد إرثه وقيمه.
وقال: المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، قامة إنسانية وقيادية كبيرة فقد أسس دولة الإمارات العربية المتحدة على نهج إنساني وحضاري عنوانه العطاء والريادة والتسامح وحب الوطن والوحدة والاتحاد وحرص على الاستثمار بالموارد البشرية المواطنة ما أدى إلى تفوق دولة الإمارات وأصبحت من مصافي الدولة المتقدمة.
وأضاف: مهما أسهبنا في التحدث عن مكارم وفضائل وخصال المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لن نوفيه حقه فيما قدمه لأبناء بلده وللوطن العربي عامة وللبشرية من أعمال إنسانية جليلة، فالإنجازات المتتالية التي تشهدها دولة الإمارات جاءت نتيجة الرؤية الثاقبة للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي أرسى معالم دولة الإمارات المشهود لها بالخير والعطاء ومد يد الإنسانية إلى مختلف بقاع الأرض لتتصدر الامارات دول العالم في تقديم المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين.
وتابع سعادته: نهج المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد، جعلنا أسعد شعوب العالم ومن فضل الله تعالى أن مّن علينا بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذين أكملوا المسيرة حريصين على السير على نهج الشيخ زايد ما أسهم في ارتقاء الدولة إلى مصافي الدول المتقدمة.
ولفت اللواء المري إلى أن عام 2018 سيبقى في ذاكرة الأجيال لارتباطه بالذكرى المائة لميلاد مؤسس الدولة ولما سيحمله من مبادرات نوعيه تخلد اسم وذكرى المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، مشيداً بمبادرة إطلاق عام زايد التي ستساهم في نقل إرثه للأبناء والأجيال المقبلة.