قام سعادة المستشار يوسف سعيد العبري وسعادة المستشار علي محمد البلوشي النائب العام لإمارة أبوظبي بتدشين مقر محكمة ونيابة السياحة في مطار أبوظبي الدولي، وذلك في إطار تحقيق الأهداف الإستراتيجية للدائرة في تسهيل الوصول إلى العدالة، وتقديم خدمات قضائية نوعية تلبي اجتياجات المجتمع وتواكب التطور الذي يشهده قطاع السياحة في إمارة أبوظبي.
وأكد سعادته أن إنشاء دائرة القضاء نيابة ومحكمة مختصتين بنظر الجنح والمخالفات البسيطة للسياح في مبادرة هي الأولى من نوعها عالمياً، يهدف إلى ترسيخ مكانة إمارة أبوظبي عالمياً كوجهة سياحية مستدامة، وصولاً إلى المساهمة الفعالة في تحقيق الرؤية الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، في أن تكون أبوظبي واحدة من أفضل خمس عواصم في العالم. مشيراً إلى توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي، في تعزيز المكانة التنافسية لاقتصاد إمارة أبوظبي، وتنويع مصادر الدخل لبناء اقتصاد مستدام، ما يستدعى بالضرورة إيجاد بنية تحتية من الخدمات الحكومية ومنها القضائية والعدلية، بحيث تتوافق مع هذا الطموح، وتكون قادرة على مواكبة التطور المتسارع لاقتصاد الإمارة بكفاءة وفاعلية.
وأوضح سعادة المستشار العبري، بأن دائرة القضاء تعمل وفق توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء في أبوظبي، في بناء منظومة قضائية وعدلية تدعم جهود إمارة أبوظبي في تعزيز مكانة الإمارة التنافسية في مختلف المجالات الاقتصادية ومن ضمنها القطاع السياحي الذي يعتبر من أهم القطاعات الاقتصادية الواعدة. وقد استطاعت الدائرة أن تحقق انجازات رائدة في هذا الإطار، ومن ضمنها نيابة ومحكمة السياحة، إضافة إلى مكتب الوصايا ومحكمة الأحوال الشخصية لغير المسلمين، والعديد من الخدمات العدلية والقضائية المتطورة.
وحضر تدشين محكمة ونيابة السياحة سعادة عبد المجيد الخوري الرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي، والدكتور صلاح الجنيبي مدير قطاع الاتصال المؤسسي والتعاون الدولي بدائرة القضاء، حيث اطلع على التجهيزات الموجودة في مقري محكمة ونيابة السياحة وآلية العمل المعتمدة لتقديم الخدمات القضائية للسياح، كما قام وكيل دائرة القضاء وسعادة النائب العام بزيارة مكتب انجاز في مطار أبوظبي، واطلع على الخدمات المقدمة من خلاله.
وأكد سعادة المستشار علي محمد البلوشي، النائب العام لإمارة أبوظبي، أن نيابة السياحة ستعمل بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة لتوفير خدمات نوعية وفق أرقى الممارسات العالمية مع التأكيد على التمسك بسيادة القانون من خلال تحقيق العدالة وصيانة الحقوق والحريات. وأضاف أن النيابة العامة في أبوظبي تعمل وفق توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء على إنشاء النيابات المتخصصة، وذلك لأهميتها في تحصيل العاملين في المجالات النيابية المختلفة للخبرات المتراكمة، ما يسهم في زيادة دقة التحقيقات وسرعة إنجاز القضايا، مشيراً إلى أهمية عامل الوقت في التعامل مع مخالفات السائحين نظراً لقصر مدة إقامتهم.  إضافة إلى أهمية وجود نيابة سياحة متخصصة في إيجاد قاعدة بيانات واضحة للمسائل القانونية التي قد تواجه السائح خلال وجوده في الدولة، وبالتالي وضع البرامج التوعوية والتثقيفية للحد منها.
من جهته عبر سعادة عبد المجيد الخوري الرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي، عن اعتزازه بكون مطار أبوظبي الدولي هو المطار الأول في العالم الذي يضم مكتب لتقديم خدمات قضائية ونيابية. وهو ما يعد من الخدمات الرائدة التي يتميز بها مطار أبوظبي، والتي ستضع الإمارة على خارطة العالم كواحدة من أفضل الوجهات السياحية.
وأضاف سعادة الرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي أن هذه الخطوة تعطي بعداً جديداً للسفر من وإلى وعبر مطار أبوظبي، حيث توفر الوقت والجهد الذي كان يستغرقه المسافر في حال  اضطراره المسافر دخول الدولة لحل مشكلته. وذلك بفضل وجود وكيل نيابة على مدار الساعة لحل كافة المشكلات واتخاذ القرارات المناسبة في المخالفات والجنح أو والقرارات القضائية التي قد يفاجئ بها المسافرين من مواطنين ومقيمين وسياح، وتؤدي إلى تعطيل سفرهم في حال عدم وجود خدمات قضائية داخل المطار.