في إطار دورها كمنصة مثالية للحوار بين الجهات الحكومية المعنية ومجتمع الأعمال، وضمن جهودها لتعزيز الشراكة الاستراتيجية الحقيقية بين القطاعين العام والخاص، تنظم غرفة تجارة وصناعة دبي بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للضرائب ورشتا عمل حول ضريبة القيمة المضافة في دولة الإمارات في 8 و 22 أغسطس الجاري.

وتأتي هذه الورش التعريفية ضمن جهود غرفة دبي والهيئة الاتحادية للضرائب لتعريف المشاركين بمفهوم ضريبة القيمة المضافة في الدولة، حيث ستركز الورشة الأولى التي ستقام في 8 أغسطس على آلية معاملة قطاع تجار التجزئة في ضريبة القيمة المضافة في الدولة وآلية التسجيل لدى الهيئة الاتحادية للضرائب لأغراض الضريبة، في حين ستركز الورشة الثانية التي ستقام في 22 أغسطس على آلية معاملة قطاع المستوردين والمصدرين في ضريبة القيمة المضافة وآلية التسجيل لدى الهيئة لأغراضها. 

وقال سعادة خالد علي البستاني مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب:" تأتي هذه الورش الضريبية ضمن المرحلة الثانية من خطة التوعوية بالقوانين الضريبية وإجراءات تطبيقها والامتثال بها والتي أطلقتها الحكومة متمثلة بوزارة المالية والهيئة الاتحادية للضرائب في مارس 2017. حيث تركز المرحلة الثانية من خطة التوعية بالقوانين الضريبية بالتعاون مع عدد من المؤسسات والجهات في حكومات الإمارات ومنها غرف التجارة بهدف تعريف كافة قطاعات الأعمال في الدولة بأهداف تطبيق الضرائب غير المباشرة في الدولة، ودورها في دعم التنوع الاقتصادي من خلال تنويع مصادر الإيرادات الحكومية بهدف تمويل مشاريع البينة التحتية والارتقاء بمستوى جودة الخدمات الحكومية.  وتجسد الورش التي سيتم عقدها في جميع إمارات الدولة الشراكة الفاعلة بين مختلف المؤسسات الوطنية لرفع وتحسين مستوى وعي قطاع الأعمال بالإجراءات الضريبية في الدولة بشكل عام بهدف الإعداد للتطبيق والامتثال بالقوانين الضريبية، بالإضافة إلى المساهمة في تكوين فهم أعمق لأسس ضريبة القيمة المضافة التي ستطبق مع بداية شهر يناير من العام المقبل."

وتعليقاً حول ورش العمل، قال عتيق جمعة نصيب، نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الخدمات التجارية في غرفة دبي أن الغرفة تهدف من خلال تنظيم واستضافة هذه الورش إلى تعريف مجتمع الأعمال بمفهوم وآليات ضريبة القيمة المضافة في الدولة وتأثيرها خاصة على قطاع التجزئة وقطاع المستوردين والمصدرين، معتبراً إن موضوع ورش العمل يهم مجتمع الأعمال ويهدف لتعزيز وعيهم بمتطلبات المرحلة القادمة، وتعريفهم بالتشريعات المنظمة لبيئة الأعمال.

وأضاف نصيب قائلاً:"ستعزز هذه الورش بالتأكيد من دور غرفة دبي الحيوي كهمزة وصل بين القطاعين العام والخاص، بالإضافة إلى كوننا منصة مثالية للتواصل وتعزيز الوعي حول التشريعات والمبادرات والمسائل الاقتصادية إلى مجتمع الأعمال المحلي. فضريبة القيمة المضافة هي حديث الجميع خلال الفترة الأخيرة، وسنقوم من خلال هذه الورش بتسليط الضوء عليها، ومساعدة أعضائنا على فهم بنودها وخاصة المتعلقة بقطاع التجزئة والاستيراد والتصدير، وستتاح لهم فرصة لطرح أسئلتهم، مما يمكنهم من تعزيز آدائهم خلال المرحلة القادمة."