نظمت دائرة الشؤون البلدية والنقل - بلدية مدينة أبوظبي بالتعاون مع شرطة ابوظبي وفريق المنقذين في شواطئ ابوظبي ومستشفى ميدكلينك فعالية توعوية وتثقيفية تحت عنوان "المنقذ الصغير"، على شاطئي البطين، استهدفت من خلالها توعية الأطفال من عمر 5 سنوات الى 12 سنة والأهل وزوار الشاطئ بمعايير السلامة، وزيادة معرفتهم بالمخاطر الناتجة عن عدم الالتزام بقواعد السباحة الآمنة.  
وشملت الفعالية كذلك الاسعافات الأولية للغريق , تقديم نصائح مهمة يتوجب الالتزام بها أثناء السباحة , دور المنقذين في الشاطئ , وانواع الاعلام الموجودة في الشواطئ  ومعناها , مفهوم العلم الازرق في الشاطئ وتضمنت الفعالية ألعابا ترفيهية وتقديم الهدايا والجوائز للأطفال.
كما ركزت فعالية "المنقذ الصغير" على تعريف الأطفال بأهمية الالتزام بتعليمات السلامة وتعريفهم بدور المنقذين، وكيفية التعامل مع أي حدث طارئ، والتقيد بالمعايير المتبعة على الشواطئ والفرق بين العلمين الأحمر و الأزرق الخاصة بمعايير السلامة والمظهر العام للشواطئ.
و تضمنت الفعالية فقرات ترفيهية متعددة للأطفال، وتعليمات وإرشادات عن كيفية تجنب السباحة في الأماكن غير مسموح فيها، ومهارات الإسعافات الأولية وإنقاذ المصابين، إذ أكدت بلدية مدينة أبوظبي أنه خلال فترة الصيف والعطلات تكثر زيارة الشواطئ من قبل السكان والأهالي والمصطافين والزوار، حيث تأخذ البلدية دورها في التواصل مع أفراد المجتمع كافة وإشراكهم بالجهود المبذولة لأن تكون الشواطئ خالية من أي حوادث تُذكر، والعمل معاً لنشر التوعية ومتطلبات السلامة والتقيد بما هو ضروري لسلامة الجميع، لخلق فرحة دائمة تخلو من أي منغصات.
ودعت البلدية الجمهور للتعاون معها لتوفير بيئة ترفيهية سليمة، وذلك عبر التقيد بالإرشادات العامة في المرافق كافة لاسيما الشواطئ منها، وللمشاركة بمثل هذه الفعاليات التي من شأنها رفع مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع بيئيا وصحيا مع المحافظة على المرافق العامة بشكل عام، والشواطئ على وجه الخصوص 
وأشارت بلدية مدينة أبوظبي أن شواطئ الإمارة تتوفر فيها معايير وشروط السلامة كافة، التي توفر بيئة آمنة للسباحة، ومناخاً مناسبا للاستجمام في فصل الصيف، حيث توفر البلدية المنقذين بشكل دائم، مع تحديد المناطق المسموح السباحة فيها والأخرى غير المسموحة، وكذلك رفع العلمين الأحمر والأزرق، كما حصلت الشواطئ على تصنيفات عالمية لما تحظى به من اهتمام وعناية خاصة من قبل بلدية مدينة أبوظبي لراحة الجميع.