التقى العقيد الدكتور صالح الحمراني، نائب مدير الإدارة العامة للجودة الشاملة في شرطة دبي، بموظفي الإدارة خلال اللقاء المفتوح "سعاة شفافية"، والهادف إلى الوقوف على سير العمل والاستماع الى أراء ومقترحات الموظفين، حيث يأتي اللقاء ضمن خطة التطوير والتحسين المستمر للإدارة العامة للجودة الشاملة بما يلبى تطلعاتهم واسعادهم.
وفي بداية اللقاء، ثمن العقيد الحمراني الدور الكبير الذي يقوم به الموظفين في الإدارة العامة للجودة الشاملة في تحقيق أهداف القيادة العامة لشرطة دبي، مؤكداً أن الهدف من اللقاء المفتوح هو الاستماع إلى أراء الموظفين بشفافية ودون حواجز للوقوف على احتياجاتهم والتواصل المباشر معهم.
وأكد أن الادارة العامة للجودة الشاملة ماضية في تحديث خطتها الاستراتيجية وتحسين مستوى أدائها ورفع كفاءة العاملين والمنتسبين في ظل التغييرات السريعة التي تشهدها علوم الجودة وتطورها واهمية استغلال هذه العلوم والمفاهيم وتسخيرها لصالح الأهداف الاستراتيجية للمؤسسات.
وأكد العقيد الحمراني خلال اللقاء حرص القيادة العامة لشرطة دبي على توفير بيئة عمل مشجعة ومحفزة للأبداع والاهتمام بكوادرها البشرية التي تعتبر العمود الأساسي في عملية التطوير والتحسين التي من شأنها الارتقاء بالعمل الشرطي.
 
وقدم الموظفون خلال ساعة الشفافية مجموعة من الملاحظات والاقتراحات والاستفسارات حول سبل تطوير العمل، فيما أجاب العقيد الحمراني عليها ووجه بمتابعتها.
وفي ختام الساعة، قدم عدد من الموظفين تجاربهم وخبراتهم ومعارفهم في مجال الجودة، حيث استعرضت الأستاذة زينب أهلي تجربتها في العمل على نظام 6 سيجما، بينما قدم أحد الموظفين تجربته في العمل الخيري والتطوعي.