في إطار جهودها لترسيخ وتفعيل التعاون المشترك ومساعدة الشركات المحلية في الإمارة على الاستفادة الأمثل من شبكة الإنترنت لتعزيز حضورها رقمياً، نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي مؤخراً بالتعاون مع شركة "Google" العالمية في مقر الغرفة ورشة عمل حملت عنوان "تأسيس تواجد إلكتروني فعال للشركات في دبي". 

وتأتي هذه الورشة ضمن سلسلة من المبادرات الطويلة الأمد بين غرفة دبي و"Google" لتعزيز الحضور الرقمي لجميع أعضاء الغرفة، ومساعدتهم على الاستفادة من المتغيرات والتحديثات الرقمية لتحسين فرص نمو أعمالهم، والحرص على تواجدهم على منصة "نشاطي التجاري على Google". 

وهدفت ورشة العمل هذه إلى تعريف المشاركين وأعضاء الغرفة بأهمية التسويق الرقمي وضرورة تواجد الشركات المحلية على شبكة الإنترنت وفوائدها وكيفية تعزيز تواجدهم على الإنترنت، بالإضافة إلى تعريف المشاركين بأداة "نشاطي التجاري على Google" ومزاياه المتعددة مثل كيفية إدارة معلومات النشاط التجاري على بحث "Google" وخرائط "Google" والتفاعل مع العملاء والرد على الاستفسارات ونشر الصور وعرض ساعات العمل. 

ويمكن لأعضاء غرفة دبي، الذين تم التحقق من عضويتهم، الدخول المجاني إلى لوحة تحكم "نشاطي التجاري على Google" حيث يمكنهم الحصول على أحدث الإحصاءات حول أبرز استخدامات العملاء لبحث "Google" وخرائط "Google"، بهدف العثور على قائمة تشمل شركتهم. 

وسيتمتع أعضاء غرفة دبي الذين شاركوا في هذه الورشة بمزايا حصرية مثل سهولة التحقق من أعمالهم التجارية على منصة "نشاطي التجاري على Google"، والحصول على دعم على مدار الساعة من مركز اتصال "Google"، بالإضافة إلى حصول الأعضاء على فرصة المشاركة في سلسلة الدورات التدريبية حول التسويق الرقمي. 

وأكد خليل حداد، مدير إدارة الاستراتيجية والتطوير المؤسسي في غرفة دبي على أهمية تنظيم واستضافة الغرفة لمثل هذه الورش والتي توفر لأعضاء الغرفة المعرفة والأدوات اللازمة التي يحتاجونها لنمو أعمالهم وتعزيز قدراتهم التنافسية، مشيراً أن هذه الورشة تنسجم مع استراتيجية الغرفة لتعزيز الممارسات التجارية الذكية ودعم نمو الأعمال في الإمارة، مؤكداً كذلك أن "Google" تعد شريكاً مثالياً للغرفة بفضل خبراتها الواسعة وأدواتها المتخصصة لمساعدة الشركات للتواجد على شبكة الإنترنت والاستفادة منها، لافتاً إلى أن الإنترنت بات نقطة الاتصال الأولى لمعظم المستهلكين في الإمارة، ومن الضروري أن تستثمر الشركات وقتها ومواردها لبناء وتعزيز سمعتها وتواجدها على الانترنت. 

وبدوره قال آدم كوازنيوسكي، مدير تسويق الشركات الصغيرة والمتوسطة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في شركة Google: "نحن ملتزمون بمساعدة الشركات على تحقيق النجاح على شبكة الإنترنت، وذلك من خلال تحقيق التميز الرقمي على "Google"، والنجاح في اجتذاب عملاء جدد من خلال استخدام أدواتنا المختلفة مثل "نشاطي التجاري علىGoogle "، والتي ستمكن الشركات في دبي من التحكم في تواجدهم على شبكة الإنترنت وتفعيله بالشكل الأمثل من خلال توفير معلومات محدثة عن أعمالهم لعملائهم بشكل دوري. نحن سعداء بشراكتنا مع غرفة تجارة وصناعة دبي لمساعدة أعضائها على تحقيق أفضل استفادة من برنامج "نشاطي التجاري علىGoogle " من خلال ورشة العمل التفاعلية التي استطاع فيها أصحاب المشاريع من الحصول على تدريب حول كيفية تحقيق أفضل استفادة من الأدوات المتوفرة لهم لتحقيق نمو قوي من خلال تواجدهم الرقمي."


يذكر أن غرفة تجارة وصناعة دبي وشركة "Google" أعلنا مؤخراً خلال هذا العام عن شراكة استراتيجية لترسيخ وتفعيل التعاون المشترك ومساعدة الشركات المحلية في الإمارة على الاستفادة الأمثل من شبكة الإنترنت لتعزيز حضورها إلكترونياً، حيث ستبدأ هذه الشراكة ببرنامج تجريبي يمتد لفترة تتراوح بين ثلاثة إلى أربعة أشهر، حيث سيعمل كلا الطرفين على جمع أكبر عدد ممكن من المعلومات والبيانات حول الشركات المحلية في الإمارة، والتحقق من تواجدها ثم إدراجها في خدمة بحث وخرائط "Google" وذلك عبر أداة مجانية تحمل اسم "نشاطي التجاري علىGoogle ."