أهدت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي نموذج خط دبي للقيادة العامة لشرطة دبي تقديراً لجهودها في تطبيق واعتماد "خط دبي" في مراسلاتها الرسمية، مشيدة بكون شرطة دبي من أوائل الدوائر الحكومية التي طبقت الخط في مراسلتها ومعاملاتها.
 جاء ذلك خلال استقبال سعادة اللواء طيار أحمد محمد بن ثاني، مساعد القائد العام لشؤون المنافد، لوفد الأمانة العامة للمجلس التنفيذي برئاسة المهندس أحمد المهري، مساعد الأمين العام لقطاع شؤون المجلس التنفيذي والأمانة العامة، في جناح السعادة في الإدارة العامة للجودة الشاملة في شرطة دبي.
وأكد سعادة اللواء أحمد بن ثاني حرص القيادة العامة لشرطة دبي على تطبيق خط دبي في معاملاتها ومراسلاتها الرسمية، معرباً عن فخر القيادة العامة لشرطة دبي اعتماد خط دبي في مراسلاتها الرسمية، مضيفاً أن تبنى الخط هو خطوة فعالة باتجاه تعزيز سمعة مدينتنا الحبيبة والرائدة والسباقة في الابتكار وفي مواكبة المستجدات التقنية والرقمية.
وأوضح اللواء أحمد بن ثاني أن خط دبي يمثل ترجمة حقيقية لمدينة متفردة دائماً بالإبداع والابتكار والتقدم، وأنه انعكاس طبيعي للقدرات التنافسية الهائلة التي تمتلكها دبي في مختلف المجالات، ويعتبر إضافة نوعية مهمة لمجمل الخطوط العالمية.
ومن جانبه شكر السيد أحمد المهري القيادة العامة لشرطة دبي على جهودها التي بذلتها في تطبيق واعتماد خط دبي في مراسلاتها كونها من أوائل الدوائر الحكومية التي طبقته.
وثمن أحمد المهري الدور الكبير الذي تلعبه الدوائر الحكومية في اعتماد الخط في المراسلات والمعاملات الرسمية  تطبيقاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي الذي أطلق خط دبي في أبريل من العام الجاري ليكون هدية للعالم، مشيراً إلى أنه وبفضل جهود الجهات الحكومية وتفاعل القطاع الخاص وصلت رسالة خط دبي إلى العالم.
وأضاف إن خط دبي ليس خط فقط فهو يمثل روح دبي والقيم التي تتكلم عنها من التسامح وتناغم العيش فيها، وهو يثمل 23 لغة وليس اللغة العربية فقط.
وفي ختام الزيارة تسلم سعادة اللواء أحمد بن ثاني من السيد أحمد المهري نموذج خط دبي تقدير لجهود شرطة دبي في دعم وتطبيق الخط في مراسلاتها الرسمية.