بناءً على توجيهات سعادة اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، انطلقت الورشة التعريفية لدورة الاستجابة الأولى للحالات الطارئة غير المتوقعة والتي تشكل خطراً على الأمن العام الخاصة بمديري مراكز الشرطة في نادي ضباط، بحضور العميد جمال سالم علي الجلاف، نائب مدير الإدارة العامة للشؤون الإدارية، رئيس لجنة الاستجابة، ومديري مراكز الشرطة في دبي.
ونقل العميد الجلاف تحيات القائد العام لشرطة دبي للمشاركين في الدورة، مؤكداً  حرص القيادة العامة لشرطة دبي على تأهيل منتسبيها وتطوير مهاراتهم العلمية والعملية من خلال تنظيم الدورات التدريبية المتخصصة وورش العمل المختلفة لتطوير منظومة الأمن العام في إمارة دبي والاستفادة من المحتوى العلمي للدورة وتطبيقها عمليا في الاستجابة للحالات الطارئة غير المتوقعة والتي تشكل خطراً على الأمن العام إيماناً بأهمية المرحلة التي تتطلب منح صلاحيات أوسع لرجل الأمن تخوله للانتقال إلى منطقة الخطر حال حدوثه بهدف تطوير الحس الأمني للفرد ومنحه القدرة على مواجهة أي حالة طارئة غير متوقعة.
 وأوضح أنه سيتبع الورشة التعريفية تطبيق عملي في المدينة التدريبية للروية على مدار الأسبوع وسيستفيد من هذه الدورة مدراء مراكز الشرطة ونوابهم، وهي الدورة الأولى من نوعها التي تعقد لمديري مراكز الشرطة ونوابهم.
ومن جهتهم رحب المنتسبون بهذه الدورة التي تخدم اختصاصهم كمستجيب أول للحالات الطارئة غير المتوقعة، مؤكدين حرصهم على بذل كل ما في وسعهم وتسخير امكاناتهم للحصول على أقصى درجات الاستفادة.