تحتفل شركة الحمرا الرائدة في قطاع التطوير العقاري بإمارة رأس الخيمة، بالذكرى العاشرة لافتتاح نادي الحمرا للغولف، والذي صممه بيتر هارادين المهندس الشهير والمتخصص بتصميم ملاعب الغولف. ويستقبل النادي أكثر من 20,000 زائر سنوياً، ويضم أكثر من 120 عضو دائم.

ويشمل ملعب الغولف المكون من 18 حفرة أربعة بحيرات مائية مفتوحة مترابطة تشكل وجهة طبيعية رائعة وتوفر تجربة مميزة للغاية للاعبي الغولف. وقد استضاف هذا الملعب الدورة الافتتاحية من جولة التحدي الأوروبية في العام 2016، ومن المقرر أن يستضيف نادي الحمرا للغولف هذا الحدث مجدداً في شهر أكتوبر القادم.

ويتولى أندرو ماثيوز مسؤولية الإشراف على نادي الحمرا للغولف، وتنفيذ خطط زيادة عدد الأعضاء والزوار الحاليين.

وبهذا السياق قال بينوي كورين، المدير العام لشركة الحمرا للتطوير العقاري: "يتمتع أندرو بمؤهلات مميزة بفضل خبرته الدولية وعمله في مجال تدريب لاعبي الغولف، وهذا ما سمح له بتطوير خبراته ومهاراته التي ستساعده بالتأكيد على تطوير الأعمال والخدمات وزيادة عدد الأعضاء والزوار والارتقاء بمكانة النادي".

وحصل نادي الحمرا للغولف على العديد من الجوائز بما في ذلك جائزة "أريبيان بروبيرتي 2015-2016" ويضم في عضويته الكثير من الوافدين الأوروبيين واللاعبين المحليين، ويستضيف الكثير من الفعاليات والجولات السياحية. ويهدف نادي الحمرا للغولف إلى التوسع في أسواق جديدة في آسيا وأوروبا على المدى القصير والمتوسط، مع إتاحة إمكانية الحجز عبر التطبيق الإلكتروني والموقع الرسمي بسهولة.

ويعتبر ملعب الغولف وجهة محورية للزوار والمقيمين في قرية الحمرا، ويشمل النادي العديد من المرافق بما في ذلك أكاديمية الغولف والصالة الرياضية ومجموعة من المطاعم المتنوعة.

وقد أطلق النادي مؤخراً لعبة غولف القدم للراغبين بتجربة شيء مختلف وجديد، والتي تُلعب على ملعب خاص عبر ركل كرة القدم في الحفر الضخمة بما يشبه رياضة الغولف. وتوفر هذه الرياضة المميزة الكثير من المتعة للعائلة والأصدقاء وزملاء العمل.

وبمناسبة الاحتفال بالذكرى السنوية العاشرة لافتتاح نادي الحمرا للغولف، استعرض أندرو ماثيوز 7 حقائق مذهلة عن ملاعب الغولف!

1) ملاعب الغولف ترشح المياه
تقوم ملاعب الغولف بامتصاص المياه وتصفيتها من خلال العشب مما يسهم بإزالة الشوائب وامتصاص العناصر الغذائية وإعادة تدويرها لاستخدامها في نمو العشب.

2) ملاعب الغولف تحسن نوعية الهواء
يسهم ملعب الغولف المكون من 18 حفرة في تحويل ثاني أكسيد الكربون في الهواء إلى ما يكفي من الأوكسجين لـ 4,000-7,000 شخص.

3) ملاعب الغولف توفر قيمة اقتصادية عالية
أفاد تقرير صادر عن (KPMG) أن القيمة الاقتصادية الإجمالية لرياضة الغولف في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا تزيد يزيد عن 220 مليار درهم، وشهد هذا القطاع نمواً مستمراً منذ قدومه لأول مرة إلى الشرق الأوسط في عام 1988.

4) ملاعب الغولف تعزز الحياة البرية
توفر ملاعب الغولف موطناً طبيعياً لمجموعة واسعة من النباتات والحيوانات.

5) ملاعب الغولف تمثل وجهة عائلية
تعتبر ملاعب الغولف وجهة مثالية لممارسة الرياضة والاستمتاع مع أفراد الأسرة، وقد تتطلب جولة واحدة من الغولف السير لما يقرب من خمسة أميال.

6) متاحة للجميع
ملاعب الغولف مفتوحة لجميع الأعمار والجنسيات مما يجعلها الرياضة المثالية لسكان قرية الحمرا (التي تضم أكثر من 90 جنسية مختلفة)

7) واحدة من أقدم الرياضة في العالم
نشأت لعبة الغولف في اسكتلندا في القرن الـ 15 مما يجعلها واحدة من أقدم الرياضات في العالم، ولكن أصول اللعبة القديمة غير معروفة.