امتثالاً لتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي، الرامية إلى ترسيخ النهضة الرقمية في الإمارة، زار موظفو دائرة الحكومة الإلكترونية في الشارقة، مطار الشارقة الدولي مؤخراً، لتسجيل بياناتهم عبر البوابات الذكية التي خصصتها هيئة مطار الشارقة الدولي ضمن الاجراءات التطويرية التي اعتمدها المطار.

وتكون بذلك دائرة الحكومة الإلكترونية في الشارقة، أول جهة حكومية تقوم بالتسجيل ضمن البوابات الإلكترونية المخصصة لتسهيل إجراءات السفر، والمنتشرة في قاعات المغادرين والقادمين في مبنى المطار، في خطوة تؤكد على أهداف الدائرة في مواكبة التطورات التقنية، وتثبيتاً للدور الفاعل الذي تلعبه في دعم الجهود الإلكترونية للدوائر والمؤسسات الحكومية.

وأوضح الشيخ خالد بن أحمد بن سلطان القاسمي، المدير العام لدائرة الحكومة الإلكترونية في الشارقة، أن هذه الزيارة تأتي في إطار سعي الدائرة إلى اطلاع كوادرها الوظيفية على مختلف التقنيات المتطورة التي تقدّمها دوائر العمل الحكومي للمساهمة في تسهيل وتسريع الإجراءات على المتعاملين.

وأضاف:" حرصنا على أن نكون أول المبادرين في التسجيل ضمن لوائح وبيانات البوابات الذكية، لنطلع كوادرنا على التسهيلات المتطورة التي يقدمها مطار الشارقة الدولي للمسافرين، والمبادرة في تعزيز الوعي العام بسلاسة الإجراءات الرقمية التي توفرها البوابات الذكية، وفي ذات الوقت تعكس هذه الزيارة عمق العلاقة المتبادلة بين الدائرة وهيئة مطار الشارقة الدولي بما يخدم الواقع التقني الذي تمضي الإمارة في تحقيقه، ويشير إلى التكامل في أداء الأعمال بين مختلف الدوائر الحكومية في الإمارة". 

وكانت هيئة مطار الشارقة الدولي قد خصصت بوابات ذكية في قاعات المغادرين والقادمين ضمن مبنى المطار لتسهيل الاجراءات على المسافرين ، إذ أن هذا الاجراء يهدف إلى تقليص الأوقات المطلوبة لإنجاز عملية مراقبة الجوازات بأكثر من ٧٠٪ من الوقت الفعلي الذي كانت تستغرقه الإجراءات العادية السابقة، إذ أن معدل إنجاز المعاملات لا يتجاوز 20 ثانية لكل معاملة عبور.

 

يذكر أن هيئة مطار الشارقة الدولي قد أعلنت عن عبور أكثر من 850 ألف مسافر عبر البوابات الذكية الـ 16 المتوفرة في صالات المغادرين والقادمين لمبنى المطار خلال تسعة أشهر، ما يعكس ريادة الخدمات التي تقدمها الهيئة ضمن جهودها للمساهمة في الارتقاء بقطاع الطيران في الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وتهدف دائرة الحكومة الإلكترونية بالشارقة إلى المساهمة في بناء مجتمع المعرفة، عبر تعزيزها لتميز القطاع الحكومي في التحول الإلكتروني والذكي، وتقديم خدمات إلكترونية وذكية إبداعية معتمدة على كوادر مؤهلة، وإجراءات عمل، وأنظمة تقنية متطورة وفق أفضل المعايير العالمية، كما تهدف الدائرة إلى دعم مسيرة التنمية والنهضة في الشؤون الاقتصادية والاجتماعية وغيرها في الإمارة.