عقدت اللجنة العليا المنظمة لطواف دبي الدولي للدراجات الهوائية الذي يملكه وينظمه مجلس دبي الرياضي تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي اجتماعها الدوري في مقر مجلس دبي الرياضي بحي دبي للتصميم لمناقشة الاستعدادات لتنظيم للنسخة الخامسة من الطواف المقررة خلال شهر فبراير من العام 2018.
وترأس الاجتماع سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة العليا المنظمة للطواف، بحضور: حريز المر بن حريز نائب أول رئيس اللجنة المنظمة ومدير الطواف، وأعضاء اللجنة: ناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام للمجلس، علي المطوع، أحمد الحوري، محمد محراب مساعد مدير الطواف، إلى جانب ممثلي الهيئات والمؤسسات والدوائر الحكومية الداعمة والراعية للطواف.  
واطّلع سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة العليا المنظمة للطواف على تقارير الرعاة للنسخة الماضية، كما تم مناقشة الأفكار والمقترحات لوضع الخطة الترويجية للحدث على المستويين المحلي والدولي، والبث التلفزيوني، وقائمة الشركات المرشحة لرعاية الحدث الذي بات من أهم الأحداث الرياضية في الأجندة الرياضية السنوية لإمارة دبي، ومن أهم بطولات الدراجات الهوائية العالمية. 
واعتمد رئيس اللجنة العليا المنظمة للطواف تاريخ إقامة الطواف الذي أعطى الاتحاد الدولي للدراجات الهوائي الموافقة المبدئية عليه، حيث سيتم تنظيم النسخة الخامسة من الطواف خلال الفترة من 6 إلى 10 فبراير 2018، كما تم مناقشة المقترحات التي تقدم بها أعضاء اللجنة لأماكن إقامة قرية الطواف حيث تم استعراض 6 مقترحات قدمت بعد دراستها مع الفريق الفني واللوجستي باللجنة، كما تم استعراض قائمة الفنادق المرشحة لاستضافة الدراجين لتكون الفنادق الرسمية للطواف.
وتم في الاجتماع مناقشة المقترحات والأفكار لمسارات وخط النهاية لكل مرحلة من مراحل النسخة الخامسة من الطواف بما يضمن مرور الدرّاجين في المناطق السياحية والتجمعات السكنية والمعالم الرياضية المميزة في دبي والإمارات المجاورة، وتخطيط مسارات تزيد من قوة التنافس بين الدرّاجين، وتعكس الصورة الجمالية الرائعة لدولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وإمارة دبي بشكل خاص، وسيتم خلال الفترة المقبلة دراسة جميع المسارات المقترحة واخيتار أفضل المسارات التي تساهم في زيادة قوة التنافس بين الدراجين العالميين، ليتم بعد ذلك اعتمادها محليا وإبلاغ الاتحاد الدولي والفرق المشاركة بها من أجل الاعداد الأمثل لخوض المنافسات.
و في بداية الاجتماع تقدم سعيد حارب بالشكر إلى الهيئات و المؤسسات و الشركات الوطنية الحكومية والخاصة، التي قدمت الدعم والرعاية للنسخة الرابعة من الطواف سواء من خلال الرعاية الرسمية على قميص الطواف أو من خلال توفير الدعم اللوجستي، والتي كان لها دوراً كبيراً في نجاح تنظيم هذا الحدث، كما تقدم بالشكر إلى المؤسسات الإعلامية الوطنية والدولية التي قامت بتغطية الطواف من بداية مراحل الإعداد إلى حفل ختام النسخة الماضية، ونقلت بمنتهى الاحترافية إلى مختلف دول العالم صور رائعة لأقوى منافسات سباقات أبطال العالم في الدراجات الهوائية وللمناطق السياحية الرائعة لدولة الإمارات العربية المتحدة عموما ولدبي خصوصا و بث صور رائعة عن وطننا تميزت بتنوع مناطقها من توفر المناطق الجبلية والساحلية والتراثية و الحداثة المعمارية.
و قال رئيس اللجنة المنظمة لطواف دبي الدولي للدراجات الهوائية: "إن النجاح الذي حققه طواف دبي الدولي للدراجات الهوائية في النسخ الأربع الماضية لا يمثل نهاية الطموح، بل يحفزنا لتقديم المزيد من الابتكار والجهد لتنظيم نسخة خامسة أكثر تميزا وروعة،  ونحن قادرون على تحقيق ذلك بفضل الدعم الذي تناله اللجنة المنظمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الطواف، ومن مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي، وأيضا لتوفر الكوادر الوطنية التي تمتلك الكفاءة والخبرة وتعمل بروح الفريق الواحد في تنظيم هذا الحدث الرياضي العالمي الكبير، وتحقيق إنجازات أكبر للوصول بالطواف إلى قمة سباقات الدراجات الهوائية العالمية".
وتم في الاجتماع التأكيد على مواصلة العمل خلال الفترة المقبلة بما يحقق أهداف تنظيم الطواف الذي ساهم في الترويج للمناطق السياحية والعمرانية في الدولة، كما ساهم في زيادة عدد ممارسي رياضة الدراجات الهوائية من مختلف الأعمار والجنسيات، ونشر الوعي بأهميتها لصحة أفراد المجتمع وحيويتهم وسعادتهم.