أطلقت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، المؤسسة البحثية والتعليمية المتخصصة في السياسات العامة في العالم العربي، أول دبلوم مهني متخصص يُعنى بتدريس علم ونظريات وسبل تحقيق سعادة المتعاملين، مستهدفاً دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي كنموذج، بهدف تقديم آليات عمل وأطر لتفعيل سياسات إسعاد المتعاملين على كافة الأصعدة، وذلك تماشياً مع السياسة العامة للحكومة الرشيدة في تحقيق أعلى مستويات السعادة والرضا للمتعاملين. 
وأكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة الدولة للسعادة على أهمية دور المؤسسات الأكاديمية في تعزيز ثقافة السعادة والإيجابية في المجتمع من خلال اعتمادها كمساقات ومكون أساسي في برامجها الأكاديمية ما يسهم ببناء مجتمع إيجابي وسعيد.
وأثنت على مبادرة كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية بإطلاق دبلوم مهني متخصص بتدريس علم ونظريات وسبل تحقيق سعادة المتعاملين، عبر وسائل مدروسة وأطر علمية وتطبيقية عالمية متخصصة، تقوم على إثراء معارف الكفاءات وتزويدها بالخبرات والمهارات وتدريبها لبناء جيل سعيد وإيجابي".  
ويعكس منهج الدبلوم المهني أهداف أجندة السعادة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، ويهدف إلى تنمية وتعزيز قدرات المنتسبين الوظيفية للتعامل مع المتعاملين والجمهور بأسلوب يحقق سعادتهم، والارتقاء بكفاءاتهم في تقديم الخدمات وسرعتها، وتفعيل طرق التواصل المثمر بين الموظف والجمهور، كما يشرح الدبلوم طرق وأدوات قياس تحديد احتياجات المتعاملين وكيفية تحقيقها والاستجابة لها بالشكل الأمثل.  
كما يستهدف الدبلوم المتخصص تعزيز تجارب المتعاملين وفق أفضل الطرق والممارسات العالمية، وإنجاز معدلات جديدة في تصنيف الخدمات، وتحقيق مستوى عال من الكفاءة والتميز المؤسسي، بالإضافة إلى الارتقاء بمهارات الموارد البشرية من خلال مناهج علمية أكاديمية مدروسة وبإشراف خبراء مختصين في أساليب التنمية البشرية، وبالتحديد في مجال خدمة المتعاملين والجمهور على كافة الأصعدة.  
وقال سعادة الدكتور علي بن سباع المري- الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: "يأتي إطلاق الدبلوم المهني لإسعاد المتعاملين -وبالتعاون مع شركائنا في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي-  في إطار جهودنا الحثيثة لترجمة تطلعات القيادة الرشيدة في تحقيق أعلى مستويات السعادة، وأن تكون دبي والإمارات مثالاً يحتذى بين دول العالم في تصدر سعادة الجمهور لسلم أولويات الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة، مؤكدين بذلك على مكانة الامارات الرائدة في مجال سعادة الانسان وتحقيق تطلعاته، إلى جانب ايلاء أهمية خاصة  لتميز الخدمات الحكومية والارتقاء بتنافسيتها العالمية.”
وفي ذات السياق، قال الأستاذ الدكتور رائد عوامله، عميد كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: "نهدف من وراء دبلوم سعادة المتعاملين إلى صقل خبرات وشحذ مهارات المشاركين وتنمية معارفهم في مجال خدمة وإسعاد المتعاملين والتميز الوظيفي، وذلك وفقاً لأحدث النظريات والتطبيقات الحديثة في هذا المجال، والذي سينعكس بدوره على الأداء الكلي للمؤسسات والجهات المختلفة، والمضي قدماً في إحداث أثر إيجابي على سعادة المتعاملين والجمهور."
وقال بطي عبد الله الجميري المدير التنفيذي لقطاع الدعم المؤسسي في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي: "جاء سبق إسلامية دبي في انتظام كوكبة من موظفيها بأول دبلوم مهني متخصص بإسعاد المتعاملين، والذي تطلقه كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية؛ لتعزيز الدور الريادي الذي تقوم به الدائرة على مستوى الإمارة في إسعاد المتعاملين، لاسيما وهي تعنى بنشر القيم الدينية التي تحث على التعامل الأمثل مع الآخر، وإسعاده بالوسائل المتعددة، ومن خلال دبلوم السعادة تمكّن الدائرة موظفيها من امتلاك الطرائق والأساليب المهنية والتطبيقية التي تبعثهم على تعزيز هذه المعاني إدارياً واجتماعياً وميدانياً، في ضوء آخر ما توصلت إليه الإنسانية من الأساليب والمناهج البناءة والمعتبرة على المستويين المحلي والدولي، إسهاما من الدائرة في النهوض بموظفي حكومة دبي للوصول إلى الغايات التي تؤكّد عليها حكومتنا الرشيدة.”
ويشمل برنامج الدبلوم المهني في إسعاد المتعاملين على 4 محاور تدريبية تتضمن: شرح لنظام النجوم العالمي للخدمات "7 ستار" وتطبيقاته، بالإضافة إلى أهم المواصفات العالمية وتطبيقاتها بالمؤسسات، ودورها في الارتقاء باسعاد المتعاملين، كما يقوم الدبلوم بتدريس أسس خدمة المتعاملين من منظور الجيل الرابع للتميز، ويشرح دور الابداع والابتكار في اسعاد المتعاملين، وغيرها من المواضيع الهامة التي تساهم في المضي قدماً برحلة الوصول إلى أعلى درجات اسعاد المتعاملين.
ويختتم البرنامج أعماله بالمحور الرابع في 15 أغسطس المقبل، على أن يتم عرض و مناقشة مشاريع التخريج في سبتمبر ، و ذلك بمشاركة 20 منتسبا من رؤساء أقسام و مدراء إدارات من دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، كما سيتم تنفيذ البرنامج باللغة العربية وستحتضن كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية جلسات الدبلوم، ومن المزمع تخريج الدفعة الأولى من البرنامج في أكتوبر  2017.