نظّمت مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، المؤسسة المعنية بتفعيل دور المرأة في مختلف القطاعات الاقتصادية والمهنية والاجتماعية، في المركز الثقافي بمدينة دبا الحصن في الشارقة، يوم أمس (الإثنين)، حفل تخريج 31 فتاة وسيدة من المشاركات اللواتي نجحن في استكمال جميع خطوات برنامج جيل لريادة الأعمال في نسخته الأولى لعام 2016.

ويهدف البرنامج الريادي، وبالتعاون مع المؤسسة العالمية "التعليم من أجل التوظيف"، إلى بناء جيل جديد من سيدات الأعمال الإماراتيات في الشارقة، ليكنّ قادراتٍ على خوض غمار الحياة العملية، من خلال توفير حزمة من الفرص الواعدة لهنّ، للمساهمة في الارتقاء بمستوياتهنّ ومنحهنّ المهارات اللازمة لبناء مستقبل مهني متميز في مجال ريادة الأعمال.

وأكدت ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، أن برنامج جيل يمضي في تحقيق أهدافه وفق توجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، لتقديم الدعم والتمكين لها، وتمكينها من إثبات جدارتها ومكانتها في المجتمع، كي تكون عنصراً فاعلاً في مسيرة النهضة الاقتصادية بدولة الإمارات، خصوصاً أن 45% من المشاركات في نسخة هذا العام يمتلكن مشاريع قائمة بالفعل.

وتابعت: "يسعى البرنامج إلى بناء قدرات رائدات الأعمال في إمارة الشارقة، ومساعدتهن على تحويل أفكارهن إلى مشاريع تجارية تتمتّع بالتميز والجودة والتنافسية، ومن خلال ورش العمل والدورات التدريبية، حظيت المشاركات وصاحبات المشاريع الصغيرة بفرصة ثمينة لاتخاذ الخطوات الأولى نحو استكشاف فكرة العمل الحر، وبلورة مشاريعهن بما يسهم بتحقيق طموحهن في مجالات الأعمال المختلفة، وإقامة مشاريع مستدامة".

وفي كلمة ألقاها خلال الحفل، أعرب سارو نيكوشيان، مدير عام مؤسسة "التعليم من أجل التوظيف" في فلسطين عن مدى سعادته بالشراكة مع مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، مشيداً بالوقت نفسه بإنجازات المشاركات، حيث قال: "نعتز بهذه الشراكة التي جاءت برعاية واهتمام خاص من قبل قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، لنساهم بإعطاء المشاركات الفرصة لإدارة أعمالهنّ في المستقبل، واكتشاف مواهبهنّ بعد الاطلاع على ما قدمنه من مشاريع مبتكرة، وقد لمسنا العطاء والمثابرة والثقة فيهن، ما يبشّر بمستقبل واعد لهن". 

وأضاف: "إن التحلّي بالجهد والمثابرة يحقق مختلف المشاريع الريادية، فالمشارِكات أثبتن بأنهنّ يمتلكن مشاريع ناجحة وواعدة، كونهنّ يؤمنّ بطاقاتهن، وقدراتهن، كما يتمتّعن بمعرفة كافية بظروف سوق العمل، وطبيعة المستهلك، وهنّ الآن جاهزات للانطلاق بمشاريعهنّ بشكل يسمح بتطبيقها على أرض الواقع ويحقق وجودها على ساحة الأعمال". 

وألقت المشاركة مريم سعيد اليماحي كلمة الخريجيات وقالت: "عام مضى سريعاً على التحاقنا ببرنامج "جيل"، ولا زلت أذكر - كما لو كان بالأمس - مشاعر الرجاء والأمل التي اقترنت باللحظات التي قدمنا فيها أنا وزميلاتي أفكار مشاريعنا الريادية لنيل القبول في البرنامج، كما أذكر أيضاً الفرحة العارمة التي شعرنا بها عندما تمت الموافقة على أفكارنا، لتبدأ بذلك مسيرة حافلة بالعطاء ساعدتنا على رسم معالم واضحة لحياتنا المهنية في المستقبل".

وخلال الحفل، كرمت ريم بن كرم المؤسسات والجهات المشاركة في البرنامج، وهي: المجلس البلدي لمدينة دبا الحصن، وبلدية مدينة دبا الحصن، ودائرة الثقافة والإعلام بمدينة دبا الحصن، ودائرة الخدمات الاجتماعية بمدينة دبا الحصن، ودائرة التنميه الاقتصادية لمدينة دبا الحصن، وغرفة تجارة وصناعة الشارقة - فرع مدينة دبا الحصن، والديوان الأميري بمدينة دبا الحصن، ومنتجع وسبا أوشيانك - خورفكان، ونادي سيدات دبا الحصن، وصندوق خليفة لتطوير المشاريع، وجامعة الشارقة.

ويجسّد برنامج جيل إحدى أبرز الأهداف والتوجهات التي تسعى إليها مؤسسة نماء، وهو الارتقاء بالمرأة وبقدراتها المهنية والعملية، كونها عنصراً فاعلاً في المجتمع لا يمكن الاستغناء عنه في مسيرة البناء والنهضة الشاملة التي تنتهجها دولة الإمارات العربية المتحدة على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، موفّراً في ذات الوقت شبكة دعم مجتمعية لرائدات الأعمال تسمح لهنّ بتحقيق تطلعاتهن وتشجعهن على اختيار مسيرة العمل الحر لتكون بداية لمسيرتهنّ المهنية. 

وخضعت المشاركات في البرنامج إلى ثلاث مراحل أساسية تضمنت التدريب والإرشاد والتوجيه، بغية الإسهام في بناء مهاراتهنّ وقدراتهنّ، إضافة إلى ورش العمل الهادفة إلى تعزيز كفاءاتهنّ، وتدريبهنّ على اتخاذ القرارات الصحيحة لتنمية وتطوير مشاريعهنّ، فضلاً عن الندوات الاستراتيجية التي قدّمت الارشادات اللازمة لكيفية وضع الخطط التجارية الناجحة.
 
وشملت المرحلة الأولى من البرنامج سلسلة ورش عمل ودورات تدريبية، واستشارات مهنية ومالية تخصصية، إلى جانب دراسات وعمليات مسح ورصد لاحتياجات السوق حسب المناطق والمدن التي يستهدفها المشروع، كما وفّر البرنامج حاضنات أعمال أولية لانطلاقة المشاريع.

وتضمنت المرحلة الثانية ورشة عمل تفاعلية متخصصة استمرت لمدة 70 ساعة طيلة شهرين، هدفت إلى مساعدة المشاركات على تطبيق أفكار مشاريعهن على أرض الواقع، فيما اشتملت المرحلة الثالثة إقامة ورش عمل عرّفت المشاركات على استراتيجيات القيام بالأعمال ضمن بيئة تضمن النمو المتواصل. 

وامتداداً لما حققه البرنامج في نسخته الأولى في مدينة دبا الحصن، نظّمت مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة ورش عمل تفاعلية متخصصة لتطوير الأفكار الرياديّة، وإطلاق المشاريع التجارية في النسخة الثانية منه والتي شهدت توسيع نطاق البرنامج ليشمل أربعة مناطق أخرى في إمارة الشارقة إضافة إلى دبا الحصن، وهي خورفكان والذيد وكلباء ومليحة.

يشار إلى أن البرنامج يقام بالتعاون مع مؤسسة "التعليم من أجل التوظيف" العالمية، المعنية بتوفير فرص العمل المناسبة للشباب والشابات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، من خلال منحهم المهارات اللازمة للمضي في بناء مشروعهم المهني عن طريق توفير التدريب التقني وفق أعلى المستويات العالمية.

وكان برنامج جيل لريادة الأعمال، قد انطلق في ديسمبر 2015، تحت رعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، للمساهمة في بناء قدرات الفتيات والسيدات في إمارة الشارقة، وتحويل أفكارهن إلى شركات ومشاريع تجارية ناجحة، إلى جانب تعزيز الروح القيادية لديهن في مجال الأعمال التجارية، وتمكينهن اقتصادياً ومهنياً.