نفذت بلدية مدينة أبوظبي بالتعاون مع موانئ أبوظبي، ومركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير)، وبمشاركة شركة أبوظبي للدائن البلاستيكية "بروج" إحدى شركات أدنوك، وفريق الإمارات السبع للغوص التطوعي، المرحلة الثالثة من مبادرتها البيئية المجتمعية لتنظيف الشواطئ وقاع البحر، وبالتحديد شاطئ الكورنيش من النفايات العالقة تحت قاع لبحر وذلك حفاظاً على البيئة البحرية من التلوث..وشارك في الحملة التي نفذت تحت شعار ”لأننا نهتم” عدد كبير من ممثلي شركاء البلدية الاستراتيجيين وفئات مختلفة من المجتمع، وأسفرت الحملة عن انتشال نحو  2 طن من النفايات والمواد المضرة بالبيئة تشمل: (علب وأكياس بلاستيكية – وبالونات- وعوامات – وشباك الصيد -  وقوارير زجاجية وبلاستيكية - وولاعات السجائر) من قبل الغواصين، إذ تشكل هذه المواد ضرراً كبيراً لاسيما على الثروة البحرية من أسماك وطيور وزواحف وثدييات بحرية، والتي تهدد حياتها ووجودها في شواطئنا.
 وأكدت بلدية مدينة أبوظبي أن إطلاق مبادرة "لأننا نهتم" ، يأتي ضمن إطار التزام دائرة الشؤون البلدية والنقل بتطبيق مبادئ المسؤولية المجتمعية، واشراك شرائح مختلفة من المجتمع عبر تكريس وزرع القيم الايجابية،  وفي الوقت ذاته تعزيز ثقافة الاهتمام بالبيئة البحرية، ورفع مستوى الوعي لمرتادي الشواطئ بضرورة الحفاظ على المظهر الحضاري لشواطئ المدينة ومرافقها العامة وحمايتها من كل النفايات والمخلفات، بما يوفر حياة أفضل وبيئة صحية سليمة لجميع قاطني إمارة أبوظبي.
على الصعيد ذاته شددت البلدية من حرصها مع شركائها الاستراتيجيين على توفير شواطئ خالية من النفايات تحظى بأعلى معايير النظافة والاهتمام بالبيئة، ولفتت إلى المشاركة البارزة للسيدات في مبادرة "لأننا نهتم"، إذ تشكل مشاركتهن نجاحاً كبيراً للحملة باعتبارهن الموجه الأساسي للأطفال من خلال توعيتهم بالحفاظ على بيئة بحرية خالية من الملوثات وكذلك بكيفية الحفاظ عليها.
 وأكدت السيدات المشاركات أهمية نشر التوعية بين جميع القاطنين في الامارة على  ضرورة الحفاظ على الشواطئ لما تشكله من مقصد للاستجمام والاصطياف، الذي بدوره يزيد من الحركة السياحية التي تعود بالنفع على الجميع.
 وأشرن إلى أخذ أولياء الأمور دورهم في تنشئة الأبناء تنشئة بيئية توجههم بأن يكونوا سفراء لبيئتنا، من حيث الحفاظ عليها وتوجيه الآخرين بالعمل على استدامتها لا العمل على رمي النفايات بأشكالها المختلفة التي تشوه المنظر العام للمدينة.
من جانبها أكدت (موانئ أبوظبي) :إن مشاركتنا في المرحلة الثالثة من حملة تنظيف الشواطئ وقاع البحر في جزيرة أبوظبي والتي أطلقتها يوم بلدية مدينة أبوظبي تحت شعار (لأننا نهتم) يعكس التزامنا بأهداف ورسالة مبادرة عام الخير 2017، والتي أُطلقت بتوجيهات كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ضمن ثلاثة محاور رئيسية تتمثل في المسؤولية الاجتماعية والتطوع وخدمة الوطن". وتأتي الحملة ضمن إطار حرص البلدية وشركائها الاستراتيجيين على توفير شواطئ نظيفة ذات معايير عالمية، وحماية البيئة البحرية من المخلفات والنفايات، والحفاظ على المظهر العام لشواطئ أبوظبي، وتعزيز ثقافة المسؤولية المجتمعية.
وأضافت: يسعدنا أن نشارك في هذه المبادرة المجتمعية لتنظيف قاع البحر والشواطئ في جزيرة أبوظبي، وهي مبادرة مهمة تهدف إلى الاهتمام بالبيئة البحرية والحفاظ على نظافة الشواطئ والمسطحات المائية، وتعزيز ثقافة العمل التطوعي في حماية الشواطئ، ونشر الوعي بين مرتادي الشواطئ بأهمية حماية شواطئنا من المخلفات والنفايات، إلى جانب ترسيخها لثقافة المسؤولية المجتمعية لدى مختلف فئات المجتمع كثروة طبيعية للأجيال الحالية والمستقبلية. المبادرة بالتأكيد تسهم في رفع مستوى التعاون بين مختلف الجهات الحكومية والخاصة بما يحافظ على مظهر مدينة أبوظبي."
 وأشارت بلدية مدينة أبوظبي إلى استمرارها في العمل لتوفير أعلى مستوى من الخدمات المقدمة للجمهور على كافة الشواطئ والارتقاء بها دوماً لتحقيق أعلى المعايير الحضارية لمدينة أبوظبي.