أطلقت تدوير (مركز إدارة النفايات - أبوظبي) مشروعاً لإدارة وتنظيم حاويات النفايات والمخلفات في أبوظبي، يهدف ضبط هذا القطاع بما يضمن تنظيم جميع الحاويات المعرفة وغير المعرفة والعائدة إلى شركات غير حاصلة على تصاريح مزاولة مهنة من قبل المركز، على أن يتم تطبيق  كافة الإجراءات القانونية والإدارية الصادرة عن المشروع اعتباراً من 1 نوفمبر 2017. 
وبمناسبة إطلاق المشروع قال سعادة المهندس سعيد المحيربي، مدير عام تدوير (مركز إدارة النفايات - أبوظبي) بالإنابة:"يستهدف المشروع كافة الشركات العاملة في مجال تجميع ونقل النفايات لأنهم شركاؤنا في المسؤولية عن إدارة النفايات بطريقة صحيحة والحفاظ على الصحة العامة والمظهر الحضاري لإمارة أبوظبي، من ثمّ سنعمل على تنفيذ هذا المشروع على مستويات متوازية سواء فيما يخص التوعية بالقوانين والتشريعات الخاصة بإدارة النفايات أو اتخاذ الإجراءات اللازمة بضبط جميع الحاويات المجهولة والمخالفة".
وأكد سعادة المحيربي، أن تدوير سوف تتعاون مع تلك الشركات بما يضمن لهم المعرفة الكاملة بأهمية الحفاظ على النظافة العامة وكيفية إدارة النفايات والتعامل معها بمهنية وفقاً لمعايير الصحة والسلامة والبيئة التي يتبناها المركز وتطبقها الإمارة، مشيراً إلى أن خطة المشروع وما سوف يترتب عليه من أنشطة وورش عمل وتشريعات من شأنها أن تساهم في حماية البيئة من مخاطر تطاير النفايات وتجمع الحشرات والقوارض كما سيعمل على ضبط أداء الشركات العاملة في ذلك لتوحد جهودها مع جهود تدوير وبالتالي يمكن الارتقاء بالمظهر العام لأبوظبي والمنافسة على المستوى العالمي في اتباع ممارسات ومعايير مستدامة تليق بالرؤية الاستراتيجية والبيئية لأبوظبي 2030. 
الجدير بالذكر أن هذا المشروع يأتي ضمن الرؤية الاستراتيجية المستقبلية لإدارة النفايات في إمارة أبوظبي والتي تهدف إلى الارتقاء بنظم إدارة هذا القطاع الحيوي لتواكب المعايير الدولية بما ينعكس على تحسين أداء الإمارة على مستوى العالم، ويستند المشروع إلى القانون رقم (2) الصادر عام 2012 بشأن الحفاظ على المظهر الحضاري لمدينة أبوظبي وقد تولت تدوير تنفيذ هذا المشروع كونها الكيان الحكومي المنوط به إدارة النفايات في إمارة أبوظبي.